التخطي إلى المحتوى
أسرار عن حياة الراحل الكبير " فؤاد المهندس " .. فى ذكرى رحيلة السادسة عشر
اسرار عن فؤاد المهندس

16 عاما مرت على وفاة أستاذ الكوميديا ​​فؤاد المهندس الذي توفي في مثل هذا اليوم 16 سبتمبر 2006 ، في نفس العام الذي شهد أسوأ كارثة يمكن أن يواجهها فنان ، الحريق في غرفته الذى كان يعتبرها الفنان فؤاد المهندس " معبد "وليست غرفة عادية حيث اشتعلت النيران في جميع متعلقاته وصوره النادره

احتراق غرفة فؤاد المهندس :

الآلام المتتالية التي عانى منها فؤاد المهندس في العام الذي مات فيه ، روى ابنه محمد المهندس ان أطول فترة تركت ألم في قلب اباه .. كانت قبل شهرين من وفاته ، في يوليو على وجه الدقة .. حيث احترقت غرفته في شقة الزمالك التى كان يعيش فيها والتى كان يطلق عليها " المعبد "وليست مجرد غرفة .. لانها كانت تحتوى على ذكريات أكثر من 50 عامًا فى عالم الفن .. وكانت تتكون من لوحات وجوائز وشهادات شرف وصور فوتوغرافية نادرة

ذكريات مؤثرة حول الفنان الراحل فؤاد المهندس :


قال نجل فؤاد المهندس إنه بسبب حدوث ماس كهربائى كبير .. قال : " والدى كان يجلس على فراشه فى أستسلام شديد جدا وينظر حولة على النيران التى تأكل كل شىء .. وقامت بأنقاذة فى وقتها زوجة أبنه وحفيده وقاما بأخراجه من الغرفه .. ولم يتبق من الحريق سوي نضارتة المكسوره "

وفاة الفنان عبد المنعم مدبولى :

وذكر أن فى وقت سابق من نفس الشهر ، وبالتحديد في التاسع من يوليو ، توفى الفنان الكبير " عبد المنعم مدبولى " .. واحتفظت أسرة " فؤاد المهندس " بالأخبار ولم تنقلها إليه .. خاصة وأن الصداقة التى نشأت بينهما على مدار أعوام كانت قوية للغاية .. فقد شارك بعضهما البعض العديد من الأعمال الفنية ، لكن بعد أيام قليلة اكتشف " فؤاد المهندس " وفاة صديقه

وبحسب ابنه محمد المهندس : " علم أبى نبأ وفاة صديقه بعد يومين أو ثلاثه وكان حزينًا جدًا وشعر بالتعب الشديد "

اما عن وفاة الفنانة سناء يونس :


فى 20 مايو 2006 ، اكتشف الفنان " فؤاد المهندس" رحيل الفنانة القديرة " سناء يونس " التي كانت مثل ابنته ، وحزن فترة طويلة على وفاتها واصابة الاكتئاب الشديد ، خاصة أن الثنائي قدم بالعديد من الأعمال الناجحة معًا ، أبرزها " سك على بناتك " و " هاله حبيبتى "