التخطي إلى المحتوى
تعرف على سبب منع فيلم lightyear من العرض في مصر والدول العربية
سبب منع فيلم lightyear

بسبب احتوائه على مشاهد “مثلية” بالرغم على انه يحكي عن شخصية كرتونية شهيرة معروفة لدى الجمهور العربى والمصرى من خلال سلسله افلام الرسوم المتحركة

تعرف على سبب منع فيلم lightyear من العرض في مصر والدول العربية من خلال موقعنا "الخبر"ومع قرب مواعيد عرض فيلم Lightyear الفيلم الرسوم المتحركة

الذى ينتظره الملايين من محبي شخصيات فيلم “toy story” فى السنيما الامريكية فى يوم حيث من المقرر انه سيتم عرضه فى يوم 17-6-2022 بينما اثار جدل واسع

فى الوطن العربى بعد قرار منع عرضه فى عدد من الدول العربيه فما سبب منعه من العرض في دور السنيما في الدول العربية وما هي الدول التى اخذت قرار بعدم عرض هذا الفيلم

تعرف على سبب منع الفيلم الكرتونى

بسبب احتوائه على مشاهد “مثلية” بالرغم على انه يحكي عن شخصية كرتونية شهيرة معروفة لدى الجمهور العربى والمصرى من خلال سلسله افلام الرسوم المتحركة

حيث يحكى الفيلم قصة حارس الفضاء «باز يطير» الذى عرف من خلال سلسلة أفلام «ديزني» الشهيره وسبب منع الفيلم من العرض وذلك لانه يحتوى

على مشاهد لقبله بين شخصين من مثلييى الجنس وذلك ضمن احداث الفيلم وهو امر مخالف للدين الإسلامى ولعاداتنا وتقاليدنا العربية والشرقيه والتقاليد والاخلاق

ولهذا السبب تم رفض الفيلم فى عدد من الدول العربية رقابيا مثل الكويت والبحرين والسعوديه والإمارات ومصر حيث لم يتم اعلان بشكل رسمى

عن ايقاف الفيلم ولكن هناك أخبار بهذا الشأن و رفضت شركة ديزنى حذف هذه المشاهد التى تحتوى على توجه صريح وواضح بفعل اشياء محرمه بالنسبه للدول العربيه والإسلاميه مما يجعل الحل الوحيد هو اللجوء الى منع العرض.

منع عرض الفيلم فى دولة الكويت

حيث قد نشر موقع الجريدة الكويتي بانه قد تم اتخاذ قرار منع عرض الفيلم وذلك بسبب وجود شخصيتين مثليتين ضمن احداث الفيلم، وذلك بعد رفض شركه ديزني

حذف هذه المشاهد ولا يكون امام وزارة الاعلام الكويتية إالا منع عرض الفيلم وهذا ما حدث من قبل مع عدد من الافلام من انتاج الشركة وستديوهات اخرى مثل مارفل

في الفترة السابقة مثل فيلم «ETERNALLS» وكان من بطولة انجلينا جولي.

اليكم سبب منع العرض فى الإمارات

حيث أعلن مكتب تنظيم الإعلام في دوله الإمارات المتحدة عن عدم اعطاء فيلم الرسوم المتحركة «Lightyear»، تصريح بالعرض فى اى من دور السينما، وذلك بسبب مخالفته لمعايير المحتوى الإعلامي المعمول بها فى الإمارات.

كما أكد المكتب بوجوب التزام كافة الافلام للمتابعة والتقييم قبل بدء عرضه للجمهور لضمان والتأكد من سلامة المحتوى المتداول بحسب التصنيف العمري الملائم.