التخطي إلى المحتوى
تفاصيل رحلة الفنان هشام سليم مع السينما خلال مسيرتة الفنية
الفنان هشام سليم

طفل موهوب لم يتجاوز عمره 12 عامًا عندما ظهر لأول مرة أمام كاميرا قال المخرج حسين كمال انه لم يشعر بالخوف مثل الأطفال الآخرين في عصره ، كان لديه ما يكفي من الموهبة والذكاء الفطري ليؤهله لتقديم نفسه كممثل بعد بضع سنوات كان يحمل مكانة النجوم. كان دور "مدحت" مراهق شاب من بين ستة أطفال ولدت لأرملة تتحمل عبء تربيتها وحدها في "إمبراطورية ميم" ، كان أول تعرف هشام سليم على الجمهور ، حيث البداية التي فتحت أبواب الفن عليه.

فاتن حمامة هي صاحبة الفضل في دخوله عالم الفن :

لعبت الفنانة فاتن حمامة دورًا مهمًا في حياة الفنان الراحل هشام سليم ، حيث لمست من خلال ذوقها الفني بذور الموهبة الخام لدى الطفل المشاغب ورشحته ؛ لكونها من المشاركين في فيلمها "إمبراطورية ميم" للمخرج حسين كمال والتقى به في منزل " فاتن حمامة " ؛ قرر إدراجه على الفور في طاقم الفيلم.

وكان هشام سليم قد تحدث في عدد من الحوارات السابقة ليؤكد أن فاتن حمامة هي صاحبة الفضل في دخول عالم الفن ، ومنها لقاء المخرجة إيناس الدغيدي ، قائلاً: "كنت اقول لها طنط فاتن منذ أن كنت في الثالثة أو الرابعة من عمري وكانت لدي صداقة مع ابنها طارق ، على عكس الصداقة القوية بين العائلتين ، وشجعتني على أن يكون لي أول دور سينمائي مع حاضرها " .. وأكد أن سيدة الشاشة العربية كانت السبب الأول لوقوعه في حب الفن ، ولعبت دورًا في تعليمه مجموعة واسعة من أخلاقيات المهنة.

بعد فترة وجيزة من تجربة إمبراطورية ميم ، كان سليم محظوظًا بما يكفي للمشاركة مع المخرج يوسف شاهين "عودة الابن الضال" ، وهي تجربة مهدت الطريق له وبدأت في صقل موهبته ومساعدته على خلق الأداء. امام العظماء محمود المليجى وشكري سرحان وهدى سلطان وغيرهم.

هشام سليم عاد بعد سنوات من الغياب :

ترك هشام سليم السينما لبضع سنوات حتى أنهى دراسته الجامعية في لندن ، لكنه لم يستطع التخلي عن حبه الأول ، لذلك عاد للجمهور مرة أخرى ، ولكن عندما كان شابًا ، عمره 25 عامًا عندما تولى شارك في فيلم "التزوير في الأوراق الرسمية" للمخرج يحيى العلمي وإنتاج عام 1984 ، وفي نفس العام جسد شخصية "عادل" نجل الفنانة شادية ، في فيلم "لا تسألني من أنا "مع إخراج أشرف فهمي". بعد ذلك ، استمرت الأعمال التي قدمها طوال مسيرته الفنية لمدة نصف قرن. حقق حوالي 51 فيلما تعاون فيها مع كبار المخرجين ، منها "اغتيال مدرسة" و "الأرجوز" و "يا مهلبية يا" و "كريستال" و "يا دنيا يا غرامي" و "حب صغير" و " قليل من الحب كثير من العنف ".

اخر اعمال الفنان هشام فى السنوات الأخيرة :

في عام 1993 ، عاد سليم لمواجهة مستكشفة حياته الأولى فاتن حمامة ، لكن عندما كان فنانًا شابًا ، تعرف هذه المرة في فيلم أرض الأحلام للمخرج داود عبد السيد ، وهو فيلم وصفه بأنه "محطة مختلفة" في. مسيرته السينمائية ، لكن خلال هذه الفترة انجذب إلى الدراما التلفزيونية. فالفنان الشاب أصبح أكثر من أن حضوره السينمائي أقل من ذي قبل.

اقتصر حضور هشام سليم في السينما في السنوات الأخيرة على عدد قليل من الأدوار الداعمة التي أضاف إليها لمسة من الشهرة والأهمية ، وعمل مع عدد من النجوم الشباب منهم أحمد الفيشاوي وهاني سلامة معظمهم. شارك مؤخرًا في عام 2021 في فيلم "موسى" للمخرج بيتر ميمي.