الإقبال على شراء الذهب يرفع أسعاره بسرعة وسط مخاوف كبيرة من التضخم و"أوميكرون"
مخاوف كبيرة من التضخم و"أوميكرون"

مخاوف علي الصعيد العالمي ليس المحلي فقط من إرتفاع أسعار الذهب اليوم الجمعة في طريقها لتسجيل أفضل أداء أسبوعي منذ منتصف شهر ديسمبر خلال العام الجاري 2021

إذ نزل الدولار وعاد التركيز إلى مخاطر التضخم بعد تحركات من جانب البنوك المركزية العالمية لسحب حزم التحفيز التي طرحتها لمواجهة جائحة كورونا.

وفي سياق متابعات فريق موقع الخبر صعد الذهب في المعاملات الفورية 0.5% إلى 1807.19 دولار للأونصة، في حين ارتفعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.6% إلى 1809.70 دولار للأونصة. وصعد المعدن الأصفر نحو 1.4% هذا الأسبوع.

وزاد الإقبال على الذهب فيما يتجه مؤشر الدولار إلى تسجيل انخفاض أسبوعي بعدما سجل أدنى مستوى له في أسبوع أمس الخميس، عقب إعلان مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) أنه سيمهد الطريق لثلاث زيادات في أسعار الفائدة بحلول نهاية عام 2022.

وقال المحللون إن الذهب زاد على الرغم من احتمال رفع أسعار الفائدة الأميركية، التي تزيد من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن النفيس، لأن المستثمرين أخذوا في اعتبارهم بالفعل احتمالات زيادة أسعار الفائدة قبل إعلان مجلس الاحتياطي.

وصعدت الفضة 0.6% إلى 22.60 دولار للأونصة، وزاد البلاديوم 2.4% إلى 1770.80 دولار، في حين تراجع البلاتين 0.1% إلى 935.48 دولار للأونصة.