التخطي إلى المحتوى
بريطانيا وصناع السياسة يخططان لرفع الفائدة لكبح زحف التضخم
بنك انكلترا (أرشيف)

محاولات كثيرة تشهدها بريطانيا وصناع السياسة أهمها رفع الفائدة لكبح زحف التضخم السريع نحو البلاد

في تداعيات كبيرة يشهدها العالم وخصوصا بريطانيا التي تدرس بشكل سريع التخلص من تبعات التضخم الذي يزحف بشكل سريع ومتزايد الي بلادها فمن المرجح أن يحتاج بنك إنكلترا المركزي إلى زيادة أسعار الفائدة مجدداً، للمساعدة في الحد من الضغوط التضخمية الناتجة عن سوق العمل البريطاني، حسبما قال كبير الخبراء الاقتصاديين بالبنك.

وعن أهم الأخبار المتعلقة بهذا الشأن ذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء اليوم الجمعة، أن تصريحات الخبير الاقتصادي هو بيل جاءت في مقابلة مع شبكة "سي إن بي سي" التليفزيونية الأمريكية، حيث بدت كأنها مؤيدة ومصادقة لتكهنات اقتصاديين ومستثمرين بأن صناع السياسة بالبنك المركزي بدأوا سلسلة من زيادات أسعار الفائدة، عقب قرار صدر يوم أمس الخميس بزيادة سعر الإقراض الرئيسي إلى 0.25% بعد أن كان 0.1%.

والتضخم حاليا عند أعلى مستوياته في بريطانيا خلال 10 سنوات، وبينما قال بيل إنه "لا يشعر بالارتياح بالمستوى الحالي"، عبر عن قلقه بوجه خاص بشأن وجود دلائل على مزيد من الزيادات السعرية المستمرة المرتبطة باشتداد سوق الوظائف.

وفي معرض رده على سؤال عما إذا كانت هناك زيادات في أسعار الفائدة قادمة، قال بيل: "أعتقد أن ذلك حقيقي".