التخطي إلى المحتوى
عاااااجل.. "الحكومه"قرارات جديدة تتعلق بمنظومة الدعم
مصطفى

وقد أكد رئيس الوزراء خلال اجتماعه، على أن الهدف الأساسي من تلك الإجراءات، هو التأكد من أن الدعم والمقررات التي تقوم الدولة بتقديمها في المنظومة، موجهة فقط للفئات المستحقة من المواطنين، وتحديث البيانات من شأنه أن يساعد على استبعاد الفئات الغير مستحقة من قواعد البيانات بالمنظومة، وبالتالي يمكن حوكمتها.

قام الدكتور “مصطفى مدبولي” اليوم، باستضافة اجتماع، ليتم من خلاله، استكمال باقي الخطوات التنفيذية الخاصة بحوكمة وتدقيق بيانات ملف هيكلة منظومة الدعم، وكان اجتماع اليوم بحضور، وزير التموين والتجارة الداخلية، الدكتور “علي المصيلحي”،

ووزيرة التضامن الاجتماعي، الدكتورة “نيفين القباج”، وعدد من المسؤولين بالدولة، وبدأ الاجتماع بتوضيح من رئيس الوزراء، أن هذا اللقاء مخصص للوقوف على آخر الخطوات التي تم اتخاذها بشأن تدقيق البيانات.

هيكلة منظومة الدعم

وقد أكد رئيس الوزراء خلال اجتماعه، على أن الهدف الأساسي من تلك الإجراءات، هو التأكد من أن الدعم والمقررات التي تقوم الدولة بتقديمها في المنظومة، موجهة فقط للفئات المستحقة من المواطنين، وتحديث البيانات من شأنه أن يساعد على استبعاد الفئات الغير مستحقة من قواعد البيانات بالمنظومة، وبالتالي يمكن حوكمتها.

فقد كان وزير التموين والتجارية الداخلية، قد أكد من جانبه، على أن ملف هيكلة منظومة الدعم، يخدم الفئات الأكثر احتياجًا بالدولة، وتقوم الوزارة حاليًا، من خلال تعاونها مع الوزارات والجهات الحكومية الأخرى، بمحاولة الوصول للخريطة كاملة، والتي ستمكنها من توجيه الدعم للمستحقين، وبالتالي تصبح منظومة الدعم موجهة للتعبير عن احتياجات المواطن وتلبيتها.

وزير التضامن الاجتماعي:

بينما قالت وزيرة التضامن الاجتماعي، الدكتورة “نيفين القباج” حول الأمر، أن الحكومة تعطي هذا البرنامج اهتمام كبير جدًا، إذ أنها تحاول من خلاله، الوصول بمستوى الخدمات المقدمة من خلال المنظومة لما هو أفضل،

بالإضافة إلى ضمان التوزيع العادل لمختلف موارد الدولة، على المواطنين بحسب احتياجاتهم، وأضافت في تصريحاتها، أن النهضة التنموية التي تشهدها البلاد بالفترة الأخيرة، تتطلب أن يتم توجيه الدعم لمستحقيه واستبعاد الفئات الغير مستحقة، لتتمكن الدولة من تلبية احتياجات المواطن، ولهذا كانت حوكمة النظام من أهم الإجراءات التي يجب على الحكومة القيام بها.