التخطي إلى المحتوى
هل سيرفع سعر الفائدة؟ اليكم التفاصيل
هل سيرفع سعر الفائدة؟

انقسمت اراء الاقتصاديين وخبراء البنوك والمحللين الماليين حول نتائج اجتماع البنك المركزي المصري مساء اليوم الخميس 23 يونيو 2022 حيث قد توقعت مجموعة منهم ان تقوم لجنة السياسة النقدية برفع أسعار الفائدة بشكل أكبر، بشرط ألا يكون هذا الارتفاع يتجاوز من 50 إلى 100 نقطة أساس

في حين اعتقدت الأغلبية أن المركزى يلتقط أنفاسه في هدنة يتبع فيها سياسات الاستقرار الكمي.. للمزيد من التفاصيل تابع معنا هذا التقرير وذلك من خلال موقع "الخبر" حيث رجح محمد أبو باشا كبير الاقتصاديين بالمجموعة المالية "هيرميس" قرار التثبيت خلال اجتماع اليوم للبنك المركزي المصري

لتظل اسعار الفائدة على الودائع والقروض عند مستوياتها الحالية، موضحا أن الزيادة حدثت خلال اجتماعين سابقين بنسبة 3٪ كانت كافية حتى الان

ترك أسعار الفائدة دون تغيير

وفي نفس السياق تعتقد إنتربرايز، بحسب استطلاع للرأي أجرته، أن لجنة السياسة النقدية في اجتماعها مع البنك المركزي

وسط ارتفاع التضخم وتسارع أكبر دورة تشديد نقدي شهدها العالم منذ عقود لا تزال قادرة على اتخاذ قرارها لتثبيت أسعار الفائدة

عند مستوياتها الحالية كما أضافت في توقعاتها أنه من المرجح أن ينتظر صانعو السياسة خلال اجتماع البنك المركزي

من اجل تقييم تأثير الزيادات الأخيرة في أسعار الفائدة على التضخم وذلك فى شهرى يونيو ويوليو

قد يرفع البنك المركزي أسعار الفائدة بشكل طفيف

وبحسب استطلاع للرأي نشرته رويترز، يتوقع ارتفاع أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس على الودائع و 25 نقطة أساس على القروض

خلال اجتماع البنك المركزي اليوم وذلك للحد من موجات التضخم لتصل الفائدة على الإيداع والإقراض إلى 11.75 و12.5%

تتوقع كابيتال إيكونوميكس أن يواصل البنك المركزي التشديد الكمي

من ناحية أخرى توقعت كابيتال إيكونوميكس أن تقوم لجنة السياسة النقدية برفع أسعار الفائدة 100 نقطة أساس

في اجتماعها مع البنك المركزي يوم الخميس للحد من موجات التضخم المستوردة ورفع البنك المركزي أسعار الفائدة 300 نقطة أساس

منذ مارس، استجابة للتضخم المحلي والتغيرات العالميه، بينما نصح باسكال ديفو كبير الاقتصاديين في بنك بي إن بي باريبا

البنك المركزي المصري بمواصلة رفع أسعار الفائدة لمواكبة السياسات المتشددة من البنوك المركزية العالميه خصوصا الاحتياطي الفيدرالي.