عناصر المقال

    يرصد موقعنا الخبر موجة الطقس السيئ تؤثر على عدد من المحافظات، حيث ضربت أمطار غزيرة محافظتى الإسكندرية والبحيرة، تزامنًا مع «نوّة الفيضة الصغرى».

    ولليوم الرابع على التوالى، حيث تعرضت مدينة الإسكندرية وأجزاء من الساحل الشمالى، الخميس، لحالة من الطقس المتقلب، حيث أدى سقوط الأمطار بغزارة إلى غرق عدد من الشوارع،

    خاصة فى المناطق الشعبية التى تعانى مشكلات بشبكة الصرف الصحى. وقرر المحافظ، اللواء محمد الشريف، تعطيل الدراسة بجميع المدارس الحكومية والخاصة والمعاهد الأزهرية، لافتًا إلى أن المحافظة لديها غرفة عمليات تعمل على مدار الساعة لمتابعة حالة الطقس.

    فضلًا عن التنسيق مع الهيئة العامة للأرصاد الجوية لمتابعة التقلبات على مدار اليوم، فيما أعلنت شركة الصرف الصحى رفع حالة الطوارئ القصوى،

    وقال اللواء محمود نافع، رئيس الشركة، إنه تم نشر سيارات شفط المياه والبدّالات وعربات التدخل السريع والسيارات المدمجة لإزالة الآثار الناجمة عن الأمطار والتقلبات المناخية المفاجئة،

    خاصة بالأماكن الساخنة، بالإضافة إلى استمرار أعمال تطهير الشنايش والمطابق وتفريغ بيّارات محطات الرفع ومتابعة مناسيب المصارف على مدار الساعة.

    كما أكد «نافع» استمرار عمل غرفة الطوارئ بالشركة والخط الساخن «175» طوال اليوم لتلقى شكاوى المواطنين للعمل على حلها، كما يتم التواصل المستمر مع هيئة الأرصاد الجوية وجميع الجهات المختصة لمتابعة حالة الطقس.

    وفى البحيرة، سقطت أمطار غزيرة على شمال المحافظة ومتفاوتة على عدد آخر من المراكز، ولم تؤثر على حركة الصيد فى البحر المتوسط،

    حيث كان مركزا «إدكو وكفر الدوار» الأكثر تأثرًا بتقلب الأحوال الجوية، ما أدى إلى إحجام العديد من أولياء الأمور عن إرسال أبنائهم إلى المدارس.

    كما شهدت مدن وقرى المنيا هبوب رياح باردة وتلبدت السماء بغيوم كثيفة، فيما انتشرت الفِرَق المرورية بالطرق الإقليمية والسريعة فى الساعات الأولى من الصباح للحد من السرعات والحفاظ على صحة المواطنين،

    وطالب المحافظ، اللواء أسامة القاضى، رؤساء الوحدات المحلية بإعداد تقرير عن حالة الجو كل ساعة، ومتابعة غرفة العمليات، والانتقال السريع فى حالة حدوث تغيرات مناخية أو حوادث طرق أو غيرها.

    كما فى الشرقية، وجّه المحافظ، الدكتور ممدوح غراب، رؤساء المراكز والمدن والأحياء بتكثيف أعمال شفط وكسح مياه الأمطار المتراكمة بالشوارع،

    وذلك بالتنسيق مع شركة مياه الشرب والصرف الصحى، عقب تعرض المحافظة لموجة من الأمطار الغزيرة، وشدد على ضرورة استمرار رفع درجة الاستعدادات لمواجهة تقلبات الأحوال الجوية،

    مع استمرار عمل غرف العمليات الفرعية بالمراكز والمدن، وربطها بغرفة العمليات الرئيسية بالديوان العام للتدخل المباشر والسريع والعمل على حل أى مشكلة،

    إلى جانب متابعة محطات الرفع والتأكد من انتظام عملها. وواصلت الأجهزة التنفيذية الدفع بمُعَدات وسيارات الشفط لكسح مياه الأمطار المتراكمة لإيجاد السيولة المرورية أمام حركة السيارات وعبور المواطنين،

    وأهاب المحافظ بالمواطنين الابتعاد عن أعمدة الإنارة بالشوارع، خاصة وقت سقوط مياه الأمطار، والإبلاغ عن أى أعطال بالأعمدة، أو فى حالة وجود ماس كهربائى بها.

    وفى دمياط، تواصلت موجة البرد فى أنحاء المحافظة مع سقوط أمطار متفرقة فى عدة مناطق «برأس البر ودمياط الجديدة وشطا».