ها وقد وجه الدكتور طارق شوقي رسالة هامة لأولياء الأمور يطلب منهم الكف عن الانزعاج من التغيير لأنه هو الخيار الأمثل لمزيد من التقدم، وأفاد أن الحفظ والتسميع يعوق عملية التطوير لذا يجب أن نعود الطلاب على الاهتمام بالمحتوى التعليمي بإتقان أكثر من الحفظ والتلقين، وقال “متضغطوش على الأطفال” وابتعدوا عن السؤال عن الدرجات التي حصدها الطلاب “وخليهم يستمتعوا بالمنهج”.

واستكمل شوقي حديثه بشأن تقدم مركز مصر في مجال التعليم على المستوى العالمي موضحاً أن مؤشر المعرفة العالمي يتواجد به 100 نقطة تحصل عليها كل دولة وفقاً لعدة معايير يتم قياسها من جانب العديد من الجهات الدولية الكبيرة، وأكد أن التصنيف المشار إليه يحظى بقدر كبير من المصداقية على المستوى العالمي.

طارق شوقي يوضح بعض الحقائق عن الامتحانات

كما اضافسياده الوزير خلال حديثه بأن الامتحانات المفترض انطلاقها في الخامس عشر من يناير ستتم بسلاسة وسهولة وستعمل على مخاطبة مهارات الطالب في المقام الأول، كما أكد أن الكتب لا يمكن قياسها بالميزان ولا حتى عدد الصفحات إنما تُقاس الكتب بمخرجات التعلم، وهو ما نسعى لتحقيقة في النظام التعليمي الحديث، واختتم حديثه مركداً أن الصف الرابع الابتدائي هو سنة نقل غاية في الأهمية وتدعو للفخر، وأخيراً، ناشد جميع الطلاب بمتابعة ما تبثه قناة مدرستنا من برامج ومراجعات، ومتابعة الأنشطة التي تبثها والتي تهدف لإتقان مخرجات التعلم.