اسباب الإصابة بحساسية الضوء ويجب الابتعاد عن المضادات الحيوية

تؤثر حساسية الضوء على الجلد عند تعرضه لأشعة الشمس فوق البنفسجية وهذا النوع من الحساسية يحدث عند النساء والرجال من جميع الأعمار والمراحل ويسبب حكة شديدة وبقع حمراء ويمكن أن تتطور وحروق في الجلد تسبب الجلد.

أعراض الحساسية الضوء :

في هذا الصدد قال د. محمد شلبي استشاري الأمراض الجلدية ، أن الحساسية للضوء تحدث في الصيف والشتاء ، لكن الإصابة تزداد في الموسم الحار وتتفاوت شدة الحساسية حسب نوع الجسم "هناك أناس أولهم التعرض لأشعة الشمس على الجسم "." بيوروم "، حيث تبدأ الأعراض في الغالب باحمرار طفيف في الجلد ، ثم تتطور وتصبح شديدة ، بالإضافة إلى وجود حكة ، ثم ورم في الجلد و ظهور بثور صغيرة تحتوي على سائل مصحوبة بحروق جلدية مما يستدعي استخدام كريمات الحروق.

ضرورة ارتداء الأكمام الطويلة والقبعات :

وفقًا لاستشاري الأمراض الجلدية ، يجب تجنب التعرض لأشعة الشمس في منتصف النهار وبعد الظهر ؛ لأنه الوقت الذي تزداد فيه مخاطر الإصابة بحساسية الجلد " إن أشعة الشمس المفيدة التي يحتاجها الجسم تأتي بعد شروق الشمس بساعتين" ، دعا إلى ضرورة ارتداء الأكمام الطويلة والقبعات عند الخروج في الشمس. الملابس الداكنة وضرورة حماية جميع المناطق المعرضة للشمس باستخدام واقي شمسي مناسب.

هناك عدة أسباب تجعل الشخص أكثر عرضة لحساسية الضوء ؛ بما في ذلك تناول بعض الأدوية التي تجعل حالة الجلد أسوأ عند التعرض لأشعة الشمس ، مثل بعض مضادات الالتهاب والمضادات الحيوية ومضادات الاكتئاب وبعض أدوية القلب. كما تسبب بعض الأمراض زيادة في الحساسية للضوء ، مثل الذئبة الحمامية والصدفية ومتلازمة راثمود ، كما أن بعض منتجات العناية بالبشرة تزيد من احتمالية التعرض للأشعة فوق البنفسجية عن طريق تقليل كمية الميلانين في الجلد ، وهو دفاع طبيعي ضد أشعة الشمس.