التخطي إلى المحتوى
استشاري مخ وأعصاب تكشف خطورة الاستروكس
خطوره الاستروكس

شوهدت جريمة شنعاء قرب جامعة المنصورة اليوم بعد ان أنهى شاب حياة طالبة فى كلية الآداب بجامعه المنصورة بالشارع المفتوح مع تداول رواد مواقع التواصل لمقطع فيديو يوضح تفاصيل جريمة المنصورة التي وقعت صباح اليوم.. للمزيد من التفاصيل تابع معنا هذا التقرير وذلك من خلال موقع "الخبر"

حيث انه بحسب المعلومات الواردة في التحقيقات الأولية إن المتهم بقتل الطالبة نيرة أشرف فى الحادث والمعروف إعلاميا بانها طالبة فى جامعة المنصورة استخدم "أستروكس" المخدر وسبب في السابق عدة مشاكل مع الضحيه في الجامعه كما قد افتعل مشاكل ايضا في مكان إقامتها

التابع لقسم شرطة المحلة أول بمدينة المحلة الكبرى كما كشفت التحقيقات أن المتهم سبق أن كتب عدة منشورات على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي عن الضحية وتدخل الأهل وعقدوا الاجتماع المعتاد ، وبعد ذلك تم حذف المشاركات التي نشرها

خطر الاستروكس

وحول خطورة الاستروكس وعلاقته بجريمة الطالبة بجامعة المنصورة نيرة اشرف، اوضحت الدكتوره هدير ناجي

استشاري طب الأعصاب بمستشفى المنصورة الدولي، أن الإستروكس من أخطر أنواع المخدرات لأنه مركب من مجموعة من الأدوية

التي تنتج أعراضا أكثر خطورة بكثير من أنواع الأدويه والعقاقير الأخرى

آثار الاستروكس على الدماغ

أن للإستروكس تأثير مباشر على الدماغ حيث يؤدي استخدامه إلى هلوسة سمعية وبصرية لتأثيره على مراكز الدماغ

ويؤدي استخدام الإستروكس الى صعوبة السيطرة على الأطراف مع حدوث مرض باركنسون بسبب تأثيره على الجهاز الهضمي

والجهاز العصبي المركزي، مما قد يشير إلى أن الشخص المعتمد على الاستروكس يمكن أن يعاني من فقدان جزئي ومؤقت للذاكره

ويمكن أن يكون هناك خسارة دائمة نتيجة التخدير المستمر للجهاز العصبي، مما يؤدي لتدمير الجهاز العصبي لملايين الخلايا العصبيه

اضرار للاستروكس النفسيه

أن عقار استروكس ضار بالصحة العقليه، حيث يعاني متعاطوه من توتر وقلق مستمرين واكتئاب وحزن شديد

ولديهم نزعة انتحارية عالية بسبب التغيرات التي يتركها العقار بمراكز الإحساس والشعور وان مدمن الإستروكس

يتعاكل بعدوانية شديدة مع الآخرين مع التصرف بطرق غريبة بسبب الهلوسة التي يراها بالإضافة الى تفضيل العزلة

وعدم الرغبة في التعامل مع الاخرين والشعور باللامبالاه والسلبية كما يراها الأفراد والتشنجات ونوبات الهلع

مقتل طالبه المنصورة

وفي الفيديو الذي وثقته كاميرات المراقبة عندما كان المتهم يطعن الضحية عدة مرات أمام المارة في الشارع

وذلك بسبب نزاع بينهما ورفض الضحية الزواج من المتهم المدعو محمد عادل.