التخطي إلى المحتوى
تعرف على حقيقه المضغ بصوت عالي، هل يزيد من الاستمتاع بالطعام؟
المضغ بصوت عالي

خلال الوقت الذي تنشر فيه وسائل التواصل الاجتماعي الفيديوهات التي توضح اداب تناول أنواع مختلفة من الطعام والبعض يعتبرها نوعا من المزاح لأنه يستغرق وقتا طويلا لتناول الطعام واخرها الفيديوهات بواسطة خبيرة الموضة والجمال أمينة شلباية ولكن العلم كان له آراء مختلفه

حيث قد أوضح العلماء أن أفضل طريقة للاستمتاع بمذاق الطعام هو تناوله وفمك مفتوح.. لمعرفه المزيد من التفاصيل تابع معنا هذا التقرير وذلك من خلال موقع "الخبر" قيل العلماء إن الشخص اذا اراد الاستمتاع بمذاق الطعام الذي يأكله لن يحدث ذلك إذا التزم بالآداب التي كان يدرسها منذ الطفولة

وقال تشارلز سبينس وهو أستاذ علم النفس التجريبي بجامعة أكسفورد: "يبدو أننا كنا مخطئين وعندما يكون الفم مغلق لا يساعد على تذوق الطعام ومعرفة مذاقه

مضغ الطعام بفم مفتوح

عندما يمضغ الشخص الطعام بفم مفتوح يتم إطلاق مركبات عضوية متطايرة تعزز نكهة الطعام سواء كانت رائحته أو مذاق حلو أو حامض

كما أن هذه المركبات لا تعمل عندما يكون الفم غير مفتوح فهو يصل لجسر الأنف مما قد يساهم في نشاط الخلايا العصبية

التى تكون مسؤولة عن الحواس والرائحة والتي ترتبط بالدماغ مما يحث الإنسان على تناول المزيد من الطعام الذي يحب

إصدار ضوضاء أثناء تناول الطعام لزيادة الاستمتاع به

أن آداب الأكل تحرص دائما على أن لا يصدر الشخص أصواتا عند المضغ ولكن في الواقع قد يبدو هذا مناسب للاخرين المحيطين بالشخص

أثناء الاكل ولكن وفقا للعلم يجعل تناول الطعام بصوت أكثر متعة ويعد أبسط مثال على ذلك هو البطاطس المقلية والكعك والفشار

وحاسة اللمس مهمة في إدراك الاستمتاع بالطعام لذلك فإن تناول الطعام بيديك بدلا من الملعقة المألوفة والشوكه والسكين

يساهم في تقدير الشخص للطعام كما ان الشعور بملمس الفواكهة والخضروات يجعلنا نقدر ما تحصل عليه أفواهنا

فيحدث الاستمتاع بالقرمشة والعصارة وغيرهم من نكهات الطعام