التخطي إلى المحتوى
خبر سار للمواطنين من الصحه العالميه بخصوص كورونا
خبر سار من الصحه العالميه

أبرزها التطعيمات التي يتم تقديمها في المراكز والجهات الصحية التابعة، وكذلك المتحورات، إلا أن المتحورات لا يد لنا فيها

كشف مستشار منظمة الصحة العالمية، الدكتور “جمال عصمت”، عن وجود العديد من المؤشرات الإيجابية، التي تؤكد تمكننا من السيطرة على كورونا بحلول منتصف العام الجاري، وجاء هذا خلال المداخلة الهاتفية التي قام بها عصمت، أثناء عرض برنامج الإعلامي “عمرو خليل”، والتي كشف خلالها، أن كورونا تمثل تجربة جديدة، لم يحدث أن واجه العالم مثلها من قبل، مؤكدًا على أن المنظمة متابعة لجميع أخبارها باستمرار.

الصحة العالمية تزف بشرى سارة

مضيفًا أن المنصة تتابع المعلومات وكل جديد حول الأزمة، بالحصول على أخبارها ساعة بساعة ودقيقة بدقيقة، وفي البداية، قامت المنظمة بتخصيص التطعيمات للبالغين فقط، دون غيرهم من الأطفال والحوامل، ولكن بمرور الوقت والتأكد من درجة أمان التطعيمات، سنقوم بتقديمها للأطفال والحوامل، ونحن في هذا نتبع الخطوات التي يتم تطبيقها على الأدوية الجديدة.

وأوضح أن التطعيمات تخضع لدراسة يتم من خلالها، التأكد من درجة أمانها وكفائتها، وفي مصر، تمكنا من النزول بسن التطعيم حتى 12 ساعة، وطمأنتنا للناس بخصوص الوضع، لا تعني أن يتوقف المواطنين عن التسجيل والحصول على اللقاحات المعتمدة، وقال بأن نسبة إصابة الغير مطعمين بمتحور “أوميكرون”، تعادل 10 أضعاف المطعمين، ولهذا فإن التطعيم من الأسباب الأساسية لتفاؤل الجهات بخصوص الفترة القادمة.

الصحة العالمية تزف بشرى سارة

وأكد أن السيطرة على كورونا تأتي بالعديد من الأسباب، أبرزها التطعيمات التي يتم تقديمها في المراكز والجهات الصحية التابعة، وكذلك المتحورات، إلا أن المتحورات لا يد لنا فيها، فهي من خلق الله وتطوير الفيروس لنفسه، وبالنسبة للمواطنين، فإن أبرز ما يجب الالتزام به هذه الفترة، هو الالتزام بالتطعيمات والحصول عليها وكذلك الإجراءات الوقائية والاحترازية المعلنة من الجهات الصحية، كل هذا سيساعد الدولة على الخروج من الأزمة في أقرب وقت، ويقلل من حجز الخسائر الناتجة عن الأزمة.