أهمية البقدونس فى تعزيز صحة الكبد والجهاز الهضمى

قد يُساهم تناول البقدونس يوميًا في دعم صحة الجهاز الهضمي، ويعود ذلك بسبب دوره في دعم الكبد، فالبقدونس يزيد من مستويات الغلوتاثيون (Glutathione) المضاد للأكسدة الرئيس في الكبد

فوائد البقدونس فى تعزيز صحة الجهاز الهضمي والكبد

ثبت أن البقدونس يمكن أن يجدد أنسجة الكبد بعد التلف الناتج عن الأمراض المزمنة لأن البقدونس يحفز إنتاج الصفراء في الكبد ، وهو أمر ضروري لهضم الدهون في الأمعاء

ويساهم نقص إنتاج العصارة الصفراوية في ضعف الهضم وزيادة النمو البكتيري واختلال التوازن الهرموني ، لذا فإن هذه العصارة الصفراوية ضرورية أيضًا لإطلاق السموم التي يتم التخلص منها من الجسم والكبد

خفض مستويات السكر في الدم

ثبت أن البقدونس يخفض مستويات السكر في الدم ويستخدم كعلاج بديل لمرض السكري من النوع الأول في بعض البلدان

تحسين التنفس ورائحة الجسم

البقدونس غني بالكلوروفيل ، مما يعطي رائحة لطيفة للنفس والجسم .. وتجدر الإشارة إلى أن الكلوروفيل له خصائص مضادة للطفرات ويقلل من البكتيريا المسببة للرائحة المسؤولة عن التسبب في رائحة الفم الكريهة ورائحة الجسم

يخفض ضغط الدم

من المعروف أن البقدونس يعمل كمدر للبول لأنه يزيد من إفراز البول للصوديوم والماء ويعيد امتصاص البوتاسيوم في الكلى ، وبالتالي يخفض ضغط الدم

المساهمة في تقليل احتمالية الإصابة بالسرطان

تحتوي أوراق البقدونس الطازجة على مجموعة متنوعة من مضادات الأكسدة ، بما في ذلك :

الفلافونويد ، والكاروتينات ، وفيتامين ج، وفيتامين هـ، وهذه المركبات جميعها تحمي الجسم من تأثير الجذور الحرة

الجذور الحرة هي جزيئات تضر الخلايا السليمة وتؤدي إلى تطور السرطان

الآثار الجانبية المحتملة للبقدونس

أوراق وسيقان البقدونس آمنة ويمكن استهلاكها إلى أجل غير مسمى دون خوف من التسمم ، ولكن الجزء الدقيق فقط هو بذور البقدونس ، حيث تحتوي على زيوت أساسية يجب تناولها بوعي ، حيث أن تناول الحبوب يسبب ما يلي :

غثيان
صداع الراس
حساسية لأشعة الشمس
تلف الكبد والكلى

والجدير بالذكر أنه لا ينصح بتناول البقدونس للحامل خوفا من تحفيز الولادة والمرضع خوفا من جفاف اللبن

إنضم لقناتنا على تيليجرام