التخطي إلى المحتوى
تجربة مساج السمك في تايلاند..اليكم التفاصيل
مساج السمك

نوع خاص من التدليك يكون بطله سمكة "جارا روفا" والمعروفة باسم "دكتور فيش" حيث يقوم بتدليك الساقين ويزيل الجلد الميت وغيرها من الحطام الموجود بأقدام الإنسان عن طريق الفم من هذه السمكة الصغيرة وعضاتها التى تعطي شعورا بالراحة والاسترخاء وهو علاج جيد لمن يعانون من أمراض جلدية خفيفة

وفى هذا التقرير سنعرض عليكم تفاصيل اكثر عن "مساج السمك" وذلك من خلال موقع "الخبر" حيث ان هناك من خضع لتجربة "مساج السمك" وقال إنها كانت مغامرة جديدة خلال زيارته لتايلاند وقد استغرقت ما بين 10 و 15 دقيقة بخزان زجاجي كبير للغاية مع عشرات الأسماك

التي تبطن منطقة تدليك القدم: كما قال "وضعنا أرجلنا في أحواض زجاجية بعد غسلها جيدا ووضعوا السمك بوعاء في الحوض وفجأة تهاجم السمكة الرجل وتعلق فيها"

تجربه "مساج السمك"

هذه التجربة وصفها الشاب "محمد هلال" الذى يبلغ الثلاثينيات من العمر بأنها "لذيذة" ويصعب تكرارها

خاصة أنه شعر بالزغزغة من السمكة بالخزان وهي تعض قدميه، وقال ان السمكة تصدر صوت هستيري وعندما أتحرك وخرجت ساقاي

ستكون السمكة ملصقه بها، ويجب أن تخرج ساقك واحدة تلو الأخرى وليس بسرعة حتى لا يخرج السمك بالخارج

وقد أكد محمد انه ليس لديه معلومات عن مدى فعاليته أو خطورته

باديكير السمك

قالت الدكتورة إيمان سند أستاذة الجلدية والتجميل والليزر إن "دكتور فيش" هو نوع من الأسماك الصغيرة لا يزيد حجمها عن 5 سم

وتتغذى على الجلد الميت لجسم الإنسان، وخاصة الأطراف وتعمل على تحسين نعومة الجلد وعلاج الصدفية

هل باديكير السمك له خطوره على الجلد؟

قالت الدكتوره ايمان سند أن باديكير السمك ليس له أي مخاطر صحية حيث أنه لا يسبب أي ألم أو وجع

وبعد هذه التجربة يفضل الاستحمام بالماء البارد ودهن الجسم بأحد المرطبات أو زيت مثل زيت جوز الهند او زيت الزيتون

أو أحد الزيوت الطبية ليونة البشرة كما أكدت أن تجربة العلاج هذه لا تسبب أي ضرر أو مخاطر صحية مصاحبة

لا سيما أنه قبل نزوله للحوض، يغسل الشخص القدم أو منطقة اليد جيدا ويكون الحوض نظيفا جدا

واذا كان هناك خطر أو عدوى أن السمكة تموت أولاا أو تنتقل له العدوى قبل أن تنتقل لجسم الإنسان.