التخطي إلى المحتوى
تحذير من كارثة يفعلها أولياء الأمور مع الطلاب فى الامتحانات
كارثة يفعلها أولياء الأمور مع الطلاب فى الامتحانات

قال الدكتور هشام رامي استاذ الطب النفسي بجامعة عين شمس ان ولي الأمر يحتاج للاستماع بعناية لابنه وابنته حتى في أصعب اللحظات، بما في ذلك لحظات الرسوب في المدرسة كما أشار إلى أنه لا يوجد بديل لدراسة ما حدث ومناقشة الأسباب مع الأطفال ومعرفة ما إذا كان سبب الفشل

بسبب ضيق الوقت أو الظروف غير الملائمة او التوقعات أعلى مما ينبغي وليس بناء على واقع الأشياء وقدرات الطفل القائمة.. وفى هذا التقرير سوف نعرض عليكم المزيد من النصائح لاولياء الامور عند التعامل مع ابنائهم وخاصة فى موضوع الدراسة والامتحانات وذلك من خلال موقع "الخبر"

نصائح لأولياء الأمور في التعامل مع الطلاب

واوضح رامي في مكالمه هاتفية مع برنامج "8 الصبح" المذاع على قناة DMC الفضائية، أنه يجب على الاباء معرفة قدرات أطفالهم

وبناء توقعاتهم على اساس قدرات الطفل وليس آمالهم مشيرت إلى أنه إذا طالب يفقد درجة أو درجتين يجب أن يعرف أنه اقترب

من نقطة نهاية الدرجات وهو أمر رائع حيث انه يحتاج إلى تقدير مستوى الإنجاز الذي حققه كما أشار رامي إلى أن مقارنة درجات الأبناء

مع أقرانهم تعتبر من اكبر الأخطاء التي يرتكبها الآباء من الأقارب والاصدقاء والجيران وهي كارثة ولكنهم بحاجه إلى التشجيع

من خلال مراجعة الخطوات التي تمت قبل الامتحانات ومناقشة سبل تطويرها وفي حالة الفشل يجب اعتبارها تجربة نتعلمها

وانها ليست النهاية ونتعلم حتى لا نكرر هذه الاخطاء بعد ذلك

يجب على "ولى الامر" تعظيم إنجازات ابنه

وقد اكد استاذ الطب النفسي بجامعة عين شمس ان على ولي الأمر تعظيم إنجازات ابنه وتشجيع الطفل على أن يكون لديه طموح

يتناسب مع قدراته حيث انه من المهم أن يرى الآباء جميع قدرات أبنائهم وأن يشجعهم بشكل مناسب وطريقه تحفيزهم

لأن التحفيز غير المناسب قد يؤدي الى نتائج سلبية ومحبطه لابنائهم.