فوائد الحمص للجهاز الهضمى وقيمتة الغذائية

يتميز الحمص ليس فقط بمذاقه اللذيذ .. وهناك فوائد صحية للحمص فهو غني بالمواد المغذية مما يجعله مفيدًا ولديه خصائص صحية متنوعة

فوائد الحمص فى تعزيز صحة الجهاز الهضمي

بفضل المحتوى العالي من الألياف ، يمكن أن يساعدك الحمص في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي حيث تعمل الألياف على تليين البراز وتسمح له بالمرور بسهولة أكبر

بالإضافة إلى ذلك ، تساعد الألياف أيضًا في تغذية البكتيريا الصحية التي تعيش في أمعائك وتمنع فرط نمو البكتيريا الضارة

وهذا بدوره يمكن أن يقلل من خطر الإصابة ببعض أمراض الجهاز الهضمي ، مثل متلازمة القولون العصبي وسرطان القولون

فوائد الحمص للسيطرة على مستويات السكر في الدم

يحتوي الحمص على العديد من الخصائص التي يمكن أن تساعد في التحكم في مستويات السكر في الدم حيث يحتوي على مؤشر منخفض لنسبة السكر في الدم ، وهو مقياس لقدرة الطعام على رفع نسبة السكر في الدم

ويتم هضم الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض ببطء ثم امتصاصها ، مما يؤدي إلى ارتفاع تدريجي ومتوازن في مستويات السكر في الدم

ويعتبر الحمص أيضًا مصدرًا غنيًا للألياف القابلة للذوبان ، والدهون الصحية ، والبروتين ، والنشا المقاوم للمضادات الحيوية ، مما يبطئ هضم الكربوهيدرات

كما تساعد الدهون أيضًا في إبطاء امتصاص الكربوهيدرات من القناة الهضمية ، مما يسمح بدوره بإطلاق السكر بشكل أبطأ وأكثر في مجرى الدم

دور الحمص فى دعم صحة العظام

قد يساهم الحديد والكالسيوم والعناصر الغذائية الأخرى في الحمص في بناء العظام وقوتها ، وقد يلعب الحمص دورًا في الوقاية من هشاشة العظام

يساعد على تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب

يحتوي الحمص على العديد من المكونات بما في ذلك الألياف والبوتاسيوم وفيتامين ب والحديد والمغنيسيوم والسيلينيوم التي قد تساعد في دعم صحة القلب

بالإضافة إلى ذلك ، أظهرت الدراسات أن الألياف الموجودة في الحمص تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب عن طريق خفض الكوليسترول الضار (LDL)

مرة أخرى ، تزداد فوائده عند تناوله مع زيت الزيتون ، لأنه مصدر كبير للدهون الصحية للقلب التي تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب

تعزيز فقدان الوزن

يعتبر الحمص مصدرًا غنيًا بالألياف والبروتينات ، والتي يمكن أن تعزز فقدان الوزن وتساعدك في الحفاظ على وزن صحي

أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون الحمص بانتظام هم أقل عرضة للإصابة بالسمنة ، ولديهم مؤشر كتلة جسم أقل ومحيط خصر أصغر من الأشخاص الذين لا يأكلون الحمص بانتظام

وتساعد الألياف الموجودة في الحمص على زيادة مستويات هرمونات الشبع وتقليل مستويات هرمون الجريلين ، مما يساعد على كبح الشهية وتقليل تناول السعرات الحرارية ، مما يعزز فقدان الوزن

بالإضافة إلى ذلك ، يعتبر الحمص مصدرًا رائعًا للبروتين النباتي ، وقد ثبت أن تناول كميات أكبر من البروتين يساعد في كبح الشهية وتعزيز عملية التمثيل الغذائي