التخطي إلى المحتوى
لماذا تجدد الحديث عن بيع أغلى شقه في مصر؟ تعرف على التفاصيل
أغلى شقه في مصر

شقة بقيمة 40 مليون دولار ... عبارة تصدرت منصات التواصل الاجتماعي في الساعات الأخيره، لا سيما عبر منصة المدونات الصغيرة تويتر ط، بعد 4 سنوات من الاختفاء قد عادوا رواد "السوشيال ميديا" تداول تفاصيل مثيرة عن البيع مرة اخرى وعلى الرغم من عدم طرحها حاليا بسوق العقارات

تعرف على المزيد من التفاصيل وذلك من خلال موقع "الخبر" حيث انه بالأساس، تعود قصة شقة بقيمة 40 مليون دولار تصدرت منصات التواصل الاجتماعي الى عام 2018 عندما عرضت شركة تسويق عقاري شقه دوبلكس بمنطقة جاردن سيتي فوق فندق مشهور بسعر 750 جنيها للبيع

تعليقات عن

ان هذه الشقه ملك لشخص مصري الجنسية، وحين ذلك الوقت سيطرت السخرية على أغلب تعليقات رواد السوشيال ميديا باعتبار العقار شقة لقطة تطل على النيل

ما قصة الشقة التى ب40 مليون دولار؟

وصف الاعلان حينها ان يوجد شقة ب40 مليون دولار وتحدث عن مزاياها بما في ذلك كونها تبلغ 1600 متر وبها حمام سباحة

يحتوي على كاميرات ويطل على النيل والاهرامات وحديقة الحيوانات، ثم تختفي القصة دون أن يعرف أحد من اشتراها

ما حدث بعد ذلك؟

بعد سنوات عادت التدوينة الخاصة ببيع العقار للظهور من جديد، أولا على منصة التواصل الاجتماعى "فيسبوك"

عبر إحدى الصفحات المدشنه قريبا، مصحوبة بتعليق: شقة لقطة للبيع فى القاهرة تواجه مباشرة النيل سعره 40 مليون دولار

والسعر بالمصري: 74835200.00 جنيه مصري فقط وقد حصلت تدوينات الشقة على أكثر من مليونى تفاعل

فيما يتعلق بصلاحية وجدية إعادة طرح الشقة، أصدر مصدر من شركة التسويق العقاري المسؤولة عن طرح ما يعرف بأغلى شقه بمصر

تصريحات لوسائل الإعلام تفيد بأن العقار لم يطرح للبيع مرة أخرى حيث ان ما حدث كانت منشورات عبر وسائل التواصل الاجتماعي

لزيادة التفاعل، مشيرا الى ان الموقع ليس له علاقة بإعادة بيع الشقه.