التخطي إلى المحتوى
أبرز حالات فصل العامل في قانون العمل الجديد ... الغياب بدون مبرر لفترة
حالات فصل العامل في قانون العمل الجديد

يتم إنذاره مسبقا بعد 10 أيام من الحالة الأولي أو 5 أيام من الحالة الثانية، ويتم ذلك بخطاب يسجل بعلم الوصول من صاحب العمل أو من ينوب عنه في هذه الإجراءات

يرصد موقعنا الخبر منح قانون العمل الجديد العامل عدد من المميزات و الحقوق التي لم تكن تراعيها القوانين السابقة بصورة جيدة،

إلا أن القانون سن بعض الواجبات عليه والتي يجب علي العامل الالتزام بها حتى لا يتعرض للعقوبات التي فرضها القانون في حالة المخالفة، التزام العامل بالبنود التي نص عليها القانون.

تفاصيل إقالة بأمر القانون

وبالرغم من أن قانون العمل أتاح للعامل الحصول علي إجازات مرضية و إجازات عارضة و إجازات مسببة إلا أنه فرض علي العامل أن يبلغ عن إجازته

حيث أكد القانون الذي سيتم استكمال مناقشته في 16 يناير الجاري بمجلس الشيوخ برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، أن العامل يعتبر مقال من عمله في حالة تغيبه عن عمله لأكثر من 20 يوم متقطعة

إذا لم يكن هناك أسباب مشروعة لهذه التغيب، حسبما أقرت اللجنة البرلمانية المشتركة من لجان القوي العاملة و الطاقة والبيئة و الشئون الدستورية والتشريعية.

اليكم المادة 143

كما نصت المادة 143 من قانون العمل علي أن العامل يعتبر مقالا من عمله في حالة تغيبه من عمله دون أسباب واضحة لمدة 20 يوم متقطعة أو 10 أيام متصلة،

بينما يتم إنذاره مسبقا بعد 10 أيام من الحالة الأولي أو 5 أيام من الحالة الثانية، ويتم ذلك بخطاب يسجل بعلم الوصول من صاحب العمل أو من ينوب عنه في هذه الإجراءات.

قانون العمل الجديد

حيث يسعي قانون العمل لتحقيق العدالة والتوازن بين أصحاب العمل والعمال، تشجيعا للاستثمار وبناء علاقات متوازنة بين أطراف العملية الإنتاجية حتى يستمر العمل في مناخ يسوده العدل والمساواة ومراعاة الحقوق

، ولتحفيز الشباب علي العمل في القطاع الخاص دون قلق، و من أهم البنود التي يناقشها القانون منع الفصل التعسفي ووضع ضوابط لصاحب العمل حتى يحصل العمال علي حقوقهم،

كما يناقش القانون القصور بقانون العمل الذي يتم العمل به حاليا والصادر سنة 2003 برقم ” 12 ” ، مع مراعاة تطبيق النصوص الدستورية ومبادئها التي تم إقرارها من قبل المحكمة الدستورية حسب الفقه و القضاء ومنظمات العمل الدولية .