إنشاء ١٤٠٠ منشأ للحماية من أخطار السيول

عقد الدكتورهانى سويلم وزير الموارد المائيه والرى اجتماع لمتابعه موقف جاهزية شبكه الترع والمصارف ومحطات الرفع خلال موسم الأمطار الغزيره والسيول ، وسبل الحفاظ على المناسيب الامنة بالترع والمصارف خلال الموسم الحالي ، وجاهزية منشآت الحماية من اخطار السيول وتطهير مخرات السيول

اجتماع لمتابعه موقف جاهزية شبكه الترع والمصارف

عقد الاجتماع بحضور السيد المهندس / علي المنوفي رئيس هيئة الري والسيد المهندس / فتحي رضوان رئيس قطاع التوسع الأفقي والمشروعات والاستاذ المهندس / طارق عوض رئيس قطاع الري و الأستاذ الدكتور / أسامة الزاهر رئيس قطاع المياه الجوفية والسيد المهندس / سامي الشبوري رئيس إدارة المجاري المائية المركزية ود. أحمد مدحت مدير عام المكتب الفني للوزير والسيد المهندس محمد عمر مكرم نائب الوزير للمشاريع الكبرى

توجيهات وزير الموارد المائية والرى

وجه د / هانى سويلم برفع مستوى الجاهزية في جميع أقسام الري والصرف والميكانيكا والتوسع والمياه الجوفية بالمحافظات لضمان المراقبة المستمرة لشبكة الصرف الصحي والحفاظ على مستويات آمنة فيها والتأكد من جاهزية الرفع والطوارئ وجاهزية الأنظمة للحماية من السيول ومتابعة تنظيف مخلفات السيول

اجراءات لمواجهة موسم الفيضانات

وأوضح د / سويلم أن إدارة الموارد المائية والري تتخذ عدة إجراءات للتعامل مع موسم الأمطار الغزيرة ، مقسمة إلى إجراءات طويلة الأمد وإجراءات موسمية وإجراءات استباقية .. وتشمل الإجراءات طويلة المدى تنفيذ مشاريع في مجال الحماية من أخطار السيول ، حيث تم بناء :

1400 مأوى في مختلف المحافظات .. وتوفير المأوى للمواطنين وحماية المدن والمنشآت السياحية والقرى البدوية والتجمعات والطرق وخطوط الاتصال و أعمدة الغاز والمياه والكهرباء والطاقة ، بالإضافة إلى تجميع مياه الأمطار التي يمكن أن تستخدمها المجتمعات البدوية في المناطق المحيطة للشرب والرعي وإعادة تغذية طبقة المياه الجوفية

أما بالنسبة للإجراءات الموسمية فهي تتمثل في المرور المنتظم لمجارى السيول من قبل الجهات الوزارية المختصة والمعالجة الفورية لجميع التدخلات في قنوات هذه المصارف والقضاء عليها .. ونظرا لضرورة المحافظة على شبكة تصريف السيول بدون عوائق أو أعمال الردم بسبب خطورة وجود مثل هذه العوائق في تراكم مياه السيول أمامها مما يؤدي إلى ارتفاع منسوب المياه في البحيرة وغمر المناطق المحيطة بها و الأراضي ، والخطر الوشيك الذي يمثله ذلك على المواطنين والمؤسسات. .

مركز توقعات الأمطار

وأضاف سعادته أن وزارة الموارد المائية والري لديها مركز تنبؤات الأمطار لرصد كميات ومواقع هطول الأمطار قبل حدوثها بثلاثة أيام ، ويتم توفير هذه البيانات بشكل فوري عبر مجموعة واتس اب تشارك فيها كافة الوزارات والجهات المعنية والمحافظات .. حتى يتسنى لجميع الأطراف اتخاذ الإجراءات الاستباقية اللازمة للتعامل مع الأمطار الغزيرة والسيول

كما تقوم الوزارة بتخفيض مناسيب المياه بالترع والمصارف بالمناطق التى يشير التنبؤ لحدوث أمطار غزيرة بها حتى تتمكن شبكة المجارى المائية من إستيعاب كميات المياه الإضافية ، بالاضافة للمتابعة المستمرة من جانب الوزارة لضمان جاهزية محطات الرفع و وحدات الطوارئ للتعامل مع أى ازدحامات مائيه