إنطلاق يوم الطاقة في مؤتمر شرم الشيخ وحضور رئيس المؤتمر

شارك سامح شكري وزير الخارجية رئيس مؤتمر المناخ، اليوم ١٥ نوفمبر الجاري، في فعالية إطلاق يوم الطاقة ضمن الأيام الموضوعية لمؤتمر COP27

يوم الطاقة بمؤتمر شرم الشيخ

انطلقت فعاليات يوم الطاقة بحضور الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة والمساعد المهندس طارق الملا وزير البترول والموارد الطبيعية والدكتورة أماني أبو زيد مفوض الاتحاد الإفريقي للطاقة والبنية التحتية ومفوض الاتحاد الأوروبي للطاقة وكادرى سيمسون والمدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة ونائبة مدير وكالة الطاقة الدولية ماري بيرس وارليك

وفي تصريح للسفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي ومدير إدارة الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية أوضح أنه خلال الحدث أشار وزير الخارجية إلى أن قطاع الطاقة أصبح الآن أحد القطاعات الاقتصادية التي تولد انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والتي تؤكد على الحاجة إلى الاستثمار في مصادر طاقة جديدة نظيفة ومنخفضة التكلفة ومستدامة لتكثيف الجهود للتخفيف من آثار تغير المناخ والانتقال إلى الاقتصاد الأخضر

الانتقال إلى الاقتصاد الأخضر

وأضاف وزير الخارجية أن الانتقال إلى الاقتصاد الأخضر لم يعد مجرد ضرورة لمكافحة تغير المناخ ، بل أصبح خيارًا اقتصاديًا له العديد من المزايا نظرًا لتأثير الوضع الجيوسياسي الحالى وأزمة الطاقة العالمية الناتجة ,, وفي هذا الصدد أكد الوزير شكري أن التحول إلى مصادر الطاقة النظيفة كان على رأس القضايا التي أثيرت في قمة شرم الشيخ بشأن تنفيذ التعهدات المناخية في 7-8 نوفمبر ، والتي ولدت زخمًا سياسيًا كبيرًا يجب البناء عليه

مصادر الطاقة النظيفة

وأضاف المتحدث باسم الخارجية أن وزير الخارجية شدد على ضرورة أن يكون الانتقال إلى مصادر الطاقة النظيفة منصفًا ، مع مراعاة الظروف الاقتصادية والاجتماعية في الدول النامية ، بما في ذلك الدول الأفريقية التي يفتقر الملايين من سكانها إلى مصادر الطاقة النظيفة وغير مكلفة الطاقة على الرغم من الفرص الهائلة التي تتمتع بها القارة لإنتاج الطاقة المتجددة

واختتم السفير ابو زيد تصريحاته مشيرا إلى دعوة وزير الخارجية لاستغلال يوم الطاقه خلال مؤتمر المناخ من اجل التوصل الى الخطوات المحددة التى يتعين اتخاذها لتحقيق الانتقال السريع والعادل نحو مصادر الطاقة الصديقة للبيئة .. على نحو يحافظ على اهداف اتفاق باريس لتغير المناخ ويحقق الرخاء الاقتصادى والتنمية المستدامه