التخطي إلى المحتوى
البحوث الاجتماعية: الزيادة السكانية في مصر وصلت إلى 2.5 مليون نسمة سنويا
النمو السكانى

قالت الدكتورة نادية حليم، أستاذ علم الاجتماع السكاني بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية، إن المركز يهتم بقضية السكان منذ ما يقرب من 30 عاما، والقضية السكانية تجري مناقشتها منذ أربعينيات القرن الماضي وتم التحذير من خطورتها تدريجيا

حتى بلغ معدل الزيادة 2.5 مليون نسمة سنويا، احصل على مزيد من التفاصيل معنا على موقع "الخبر" حيث عرضت نادية حليم في مقابلة هاتفية بقاعة التحرير مع الإعلامية عزة مصطفى على قناة صدى البلد: يهتم المركز بإجراء البحوث المتعلقة بالنمو السكاني

كما قد أضاف قبل إعداد الملخص وإرساله إلى الجهات التنفيذية، أن المركز يؤسس بحثه على أخذ عينة تمثيلية من المجتمع المصري من المناطق الريفية والحضرية وأرسل آخر تقاريره وتوصياته من رئاسة الجمهورية لجهات الجمهورية المعنية مجلسي الشيوخ والنواب

٧ استراتيجيات للتعامل مع الأزمة السكانية:

وأوضحت ناديه حليم أن النمو السكاني يقوض ناتج عملية التنمية بما يعادل خطره على الإرهاب، مضيفًا أن هناك سبع استراتيجيات

لمعالجة الأزمة السكانية، لم يتم تنفيذ أي منها بشكل كامل "عندنا ناس شايفين أن الزيادة العددية لها أهمية للتنمية لأنها تنتج قوى عاملة"

وهذا خطأ لأن القوى العاملة بحاجة إلى تأهيل وتدريب العمالة والموجود حاليا يعانى من ارتفاع نسبة الأمية

القضيه السكانيه:

وقد شدد أستاذ علم الاجتماع السكاني بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية على ضرورة إحالة القضية السكانية برمتها إلى هيئة مستقلة

تابعة لرئاسة الجمهورية مستعينة بخطاب ديني مستنير وكذلك الاهتمام بمحو الأمية خاصة بين النساء وحظر عمالة الأطفال