التخطي إلى المحتوى
 البحوث الفلكية تكشف حقيقة تعرض مصر لحدوث تسونامي
عرض مصر لحدوث تسونامي

ليس هناك أي داعى للزعر، فمصر بعيدة تمامًا عن الدخول في أحزمة الزلازل النشطة والمشهورة عالميًا،

هل مصر ستدخل ضمن أحزمة الزلازل ومعرضة لتسوماني أم لا؟، والجدير بالذكر أن المعهد القومي للبحوث الفلكية وضح للمواطنين بأنه يمتلك إمكانيات قوية متقدمة تساعد على رصد الزلازل بكل سهولة، ومن ناحية أخرى أصبح لدى المواطنين وعى بالتعرف على أخبار الزلازل ومتابعة حدوثها أول بأول،

وقد تم عقد لقاء منذ قليل على برنامج زوم من قبل البحوث الفلكية ووضحت به الكثير من الأمور للمواطنين، لذا دعونا نذكر لكم ماذا قال المعهد خلال هذا اللقاء.

المعهد القومي للبحوث الفلكية يطمأن المواطنين

مع كثرة الزلازل التي تتعرض لها مصر الفترة الحالية بدأ المواطنين بالقلق واعتقدوا أن مصر ستدخل ضمن أحزمة الزلازل،

والجدير بالذكر أنه تم عقد لقاء من قبل المعهد القومي للبحوث الفلكية عبر برنامج زوم، وذلك من أجل التعرف على التفاصيل التي تخص الزلزال التي تعرضت له جمهورية مصر العربية وشعر به المواطنين،

حيث كانت قوة هذا الزلزال بقوة 6.6 ريختر، وتناول المعهد أيضًا النشاط الزلزالي التي تتعرض له مصر الفترة الأخيرة.

وقد أكد أحد المشاركين في اللقاء، بأن ليس هناك أي داعى للزعر، فمصر بعيدة تمامًا عن الدخول في أحزمة الزلازل النشطة والمشهورة عالميًا،

كما رد على سؤال إمكانية التنبؤ بالزلازل، موضحًا بأنها عملية صعبة ويتم إجراء بعض التجارب الوقت الحالي من أجل التنبؤ بها، ولكن لا يوجد أي نظام حالي بإمكانه التنبؤ بها قبل أن تحدث.

الزلازل التي تتعرض لها مصر

وضح أستاذ الزلازل بالمعهد القومي للبحوث الفلكية الدكتور عمرو الشرقاي بأن زيادة الهزة الأرضية داخل منطقة شرق البحر المتوسط أمر متوقع، وذلك لأنه هذه المنطقة نشطة زلزاليًا،

حيث وضح بأننا نشعر دائمًا بالهزات السطحية للزلازل، ولكنها تكون أعمق وأكبر قوة بالأعماق، ولكننا لا نشعر بها بشكل واضح، ولكنه طمأن المواطنين بأن الوضع آمن ولا يوجد ما يستدعي القلق من كثرة الهزات،

والجدير بالذكر أنه من الصعب أن تؤثر الزلازل على المنشآت الموجودة بالسواحل الشمالية.