التخطي إلى المحتوى
الخميس القادم أجازه رسميه للقطاع العام والخاص من رئيس مجلس الوزراء
أجازه رسميه الخميس القادم

و تلك العطلة بمناسبة الذكرى السنوية ثورة 30 يونيو اكد رئيس الوزراء ايضا استمرار اعمال الفحص في المواعيد المعلنة سابقا.

أعلن رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي ، الخميس المقبل ، عن عدد الأيام المتبقية في الميزانية العمومية للعاملين في القطاع الخاص ، والتي تحسب على أنها إجازات مدفوعة الأجر في الأعياد والمناسبات الدينية ، بما في ذلك الثورات التي أحدثت تغييرا كاسحا في البلاد. عطلة رسمية ، تعادل 30 يونيو 2022 ، إجازة مدفوعة الأجر للعاملين في جميع الدوائر الحكومية والوزارات وشركات القطاع العام والهيئات العامة ووحدات الحكومة المحلية وشركات القطاع الاقتصادي العام وشركات القطاع الخاص ، و تلك العطلة بمناسبة الذكرى السنوية ثورة 30 يونيو اكد رئيس الوزراء ايضا استمرار اعمال الفحص في المواعيد المعلنة سابقا.

إجازة الخميس بسبب 30 يونيو

وعقد رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي اجتماعا افتراضيا مع الرئيس التنفيذي الإقليمي لإفريقيا والشرق الأوسط في بنك ستاندرد تشارترد ، سونيل كوشال ، عبر بث الفيديو باستخدام التكنولوجيا الفرنسية الليلة ، حضره عدد من مسؤولي البنوك ومسؤولي الصندوق المصري. وراجع مسئولون بالبنك المركزي المصري خطط الشراكة والتمويل لمشروعات الطرق السريعة في مصر التي سيتم تنفيذها بالشراكة مع القطاع الخاص.

القطاع الخاص يشارك في مشروعات الطرق

وشدد مصطفى مدبولي في بداية الاجتماع على أهمية تحديد الآليات المختلفة لمشاركة القطاع الخاص في عدد من المشروعات مع الدولة. إن أهم المجالات التي يشارك فيها القطاع الخاص هو تمويل وإدارة الطرق السريعة. ولما كانت تسهم إسهاما كبيرا في تحديث البنية التحتية في مصر ، أكد رئيس الوزراء على أهمية هذا الموضوع في دعم خطط التنمية بالدولة ، وقال رئيس الوزراء خلال اجتماع اليوم إن الدولة المصرية تبنت خطة لزيادة حجم الاستثمارات العامة. في العديد من المجالات منذ عدة سنوات.

وأضاف مدبولي أن هذه الاستثمارات آتت ثمارها التي نراها اليوم خاصة في مشاريع البنية التحتية ومنها الطرق السريعة ، مضيفا أن الحكومة نفذت مشاريع في الإدارة وبالشراكة مع القطاع الخاص في مجال الطرق وتحاول تنفيذها. كافة النماذج وبخصوص خطة زيادة مساهمة القطاع الخاص في الاقتصاد المصري ، أشار إلى أنه من المتوقع أن تصل إلى 65٪ في السنوات الثلاث المقبلة بنسبة 30٪ في الفترة الحالية مقارنة بالفترة الحالية.