التخطي إلى المحتوى
الظاهرة النادره لاصطفاف الكواكب تحدث اليوم في سماء مصر
ظاهره اصطفاف الكواكب مع القمر

والمعروفة باسم "الكواكب المرئية". وسيكون اتجاههم على قبة السماء حسب ترتيبهم الطبيعي فيما يتعلق بالبعد عن الشمس.

يتوقع عشاق الظواهر الفلكية حدوث ظاهرة فلكية يمكن للناس رؤيتها بالعين المجردة فجر اليوم الجمعة في سماء مصر والوطن العربي.

ومن المتوقع أن تحدث هذه الظاهرة الفلكية في تمام الساعة الرابعة من صباح يوم الجمعة عندما يتمكن المشاهد بالعين المجردة من رؤية خمسة كواكب هلالية هي عطارد والزهرة والمريخ والمشتري وزحل ، والمعروفة باسم "الكواكب المرئية". وسيكون اتجاههم على قبة السماء حسب ترتيبهم الطبيعي فيما يتعلق بالبعد عن الشمس.

ظاهره اصطفاف الكواكب مع القمر

يعد مشهد الكواكب الخمسة المحاذية للقمر من المشاهد النادرة حيث إنها ظاهرة تُرى بالعين المجردة لأول مرة منذ 18 عامًا ويمكن رؤية هذه الكواكب بدون منظار أو تلسكوب.

أوضحت الجمعية الفلكية بجدة أن حدث اصطفاف الكواكب يحدث عندما تظهر مجموعة من كواكب النظام الشمسي في صف واحد تقريبًا في نفس المنطقة من السماء كما تُرى من الأرض وفي الفضاء تكون على نفس الجانب من الشمس. حيث يمكن لأي شخص رؤية محاذاة الكواكب عند الفجر من أي مكان بشرط أن يكون الأفق الشرقي مكشوفًا بالكامل ولا تحجبه المباني أو التضاريس الطبيعية حيث أن كوكب عطارد منخفض في الأفق بينما الكواكب الأخرى مرتفعة في السماء.

توضيح الجمعيه الفلكيه للظاهره

يعد مشهد الكواكب الخمسة بجوار القمر من المعالم النادرة حيث أنها ظاهرة يمكن رؤيتها بالعين المجردة لأول مرة منذ 18 عامًا ويمكن رؤية هذه الكواكب بدون منظار أو تلسكوب.

أوضحت الجمعية الفلكية بجدة أن حدث اصطفاف الكواكب يحدث عندما تظهر مجموعة من كواكب النظام الشمسي في صف واحد تقريبًا نفس المنطقة من السماء كما تُرى من الأرض وتكون في الفضاء على نفس الجانب من الشمس. يمكن لأي شخص أن يرى محاذاة الكواكب عند الفجر من أي مكان ، بشرط أن يكون الأفق الشرقي مكشوفًا بالكامل ولا تحجبه المباني أو التضاريس الطبيعية ، حيث يكون عطارد منخفضًا في الأفق بينما الكواكب الأخرى مرتفعة في السماء.