التخطي إلى المحتوى
العدوان الإسرائيلي على غزة والقدس تخطى كل الخطوط و مناشدات من الرئاسه الفلسطينيه للدول
العدوان الإسرائيلي على غزة والقدس

يتجاوز كل الخطوط الحمراء ، ويمثل محاولة إسرائيلية لدفع الأمور نحو التصعيد والمزيد من التوتر

استنكرت الرئاسة الفلسطينية ، مؤخرا ، التصعيد الإسرائيلي الخطير ضد الشعب الفلسطيني في المسجد الأقصى ، حيث سمحت لمجموعات من المتطرفين اليهود باقتحام المسجد الأقصى وأداء الصلاة التلمودية في ساحاته والعائلات من بينهم نساء وأطفال ، بحسب وكالة وفا الفلسطينيه

العدوان الاسرائيلي يعمل على تصعيد الامور

قال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة ، إن استمرار العدوان الإسرائيلي ، سواء كان في المسجد الأقصى المبارك ، في قطاع غزة ، وفي جنين ، وغيرها من البلدات والقرى الفلسطينية ، يتجاوز كل الخطوط الحمراء ، ويمثل محاولة إسرائيلية لدفع الأمور نحو التصعيد والمزيد من التوتر.

الرئاسه الفلسطينيه تطلب تدخل الدول لوقف اطلاق النار

وطالب أبو ردينة المجتمع الدولي ، وخاصة الحكومة الأمريكية ، بالتدخل الفوري لوقف هذا العدوان الإسرائيلي قبل فوات الأوان ، مضيفًا أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يواصل جهوده مع الأطراف الإقليمية والدولية من أجل وقف هذا التصعيد الإسرائيلي. استهداف الشعب الفلسطيني ومقدساته الإسلامية والمسيحية ، يجب على الأمن الدولي ، الذي سيعقد جلسة خاصة لبحث الحرب في غزة ، أن يتحمل مسؤولياته ويوقف هذا العدوان.