انتقال الحكومة المصرية إلى العاصمة الإدارية الجديدة أمر نوعي وليس جغرافي
الانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة أمر نوعي

قال عمرو طلعت ، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، إن انتقال الحكومة المصرية إلى العاصمة الإدارية الجديدة كان مسألة نوعية وليست جغرافية ، فالهدف هو حكومة بلا أوراق ، بل حكومة تشاركية حيث يتم تقاسم التكنولوجيا والرقمنة بين الحكومة وليس على الورق ، وهذا يتعلق أيضًا بقدرة الحكومة على تقديم الخدمات بشكل أفضل

وزير الاتصالات : البنى التحتية التكنولوجية للعاصمة الادارية جاهزة :


قال عمرو طلعت خلال لقاء حصري مع الصحفي خالد ميري في برنامج كلمة السر ، الذي يبث على قناة صدى البلد الفضائية ، أنه في حال تقدم المواطن بالتسجيل في إحدى الجهات الحكومية ، يجب عليه إحضار هذه الخدمة .. وثيقة من أكثر من جهه

نظام الحكومة التشاركية ، سيضمن أن الهيئة التي يتم تقديم المواطن إليها ستتلقى المعلومات والوثائق التي يحتاجونها بأنفسهم في وقتهم الخاص ولتوفير المتاعب على كل مواطن مصرى

وأضاف وزير الاتصالات أن البنية التحتية التكنولوجية للعاصمة الإدارية جاهزة لتولي الأمر والعمل جار في الوقت الحالي على جميع جوانب التكنولوجيا في مصر

وأشار إلى أن وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات مهتمة ببناء الاشخاص .. حتى يتمكن من المنافسة في سوق العمل مع كل ما يتعلق بالمهن المتخصصة في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، أو مع أي مهنة أخرى يمكن استخدامها في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات .. للقيام بعملهم أو بالحرف بشكل أفضل وأكثر كفاءة

وزير الاتصالات : نقدم مبادرات مجانية للشباب المصري :


وتابع وزير الاتصالات أن العمل على تكييف الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لمهنة تتطلب العديد من المبادرات المختلفة يوضح أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تتحمل جميع تكاليف المبادرات التي تقدمها للشباب

مبادرة مستقبلنا رقمى :

أضاف وزير الاتصالات أن مبادرة " مستقبلنا رقمى " .. هي إحدى المبادرات التي تستهدف الشباب

حيث ستقوم بتدريب 150 ألف متدرب في أربعة إلى خمسة تخصصات مختلفة مثل :

التسويق الرقمي والبرمجة

ومواقع البناء الرقمية

وعلوم البيانات

وهذا في غضون 18 شهرًا.. إلى ان يتم تدريب كل شاب .. ويتم تنفيذ هذا التدريب عن بعد بحضور خبراء متخصصين يساعدون المهنيين على فهم ما هو صعب عليهم وتدريبهم على المنافسة في سوق العمل المفتوح

وأشار إلى أن جميع مبادرات الوزارة يتم عرضها رقميًا عبر موقع الوزارة الإلكتروني ، وجميع المبادرات مجانية ومتاحة لكل مواطن مصري