التخطي إلى المحتوى
تزايد حالات الخطف تثير الرعب عبر مواقع التواصل الاجتماعي في مصر
حالات خطف الفتيات 

تعرضن للخطف من قبل النساء”. الذين يشتبهون بهم بإبرة تحتوي على مواد مخدرة تجعل الشخص يفقد وعيه ويشعر بالخدر والإرهاق.

في الآونة الأخيرة ، انتشرت الكثير من الأخبار المتعلقة بالتخدير من خلال استخدام الدبوس ، والتي انتشرت على نطاق واسع مؤخرًا ، حيث تم تداول هذه الأخبار على نطاق واسع عبر مختلف الشبكات الاجتماعية ومحركات البحث جوجل ، حيث هناك الكثير من الأخبار ، من تحدث عن الحوادث التي تم فيها تخدير الفتيات في وسائل النقل العام باستخدام "دبوس" والذي كان شائعًا جدًا لدى الناس لتحذير الفتيات على وجه الخصوص.

أحدى حالات خطف الفتيات

الجدير بالذكر أن إحدى الفتيات اللواتي نشرن هذه الرسالة عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أوضحت من خلال حديثها ومنشوراتها أنها نفسها تعرضت للاختطاف من قبل بعض النساء اللواتي على حد قولها “تعرضن للخطف من قبل النساء”. الذين "يشتبهون" بهم بإبرة تحتوي على مواد مخدرة تجعل الشخص يفقد وعيه ويشعر بالخدر والإرهاق.

بيان الاطباء حول صحه المعلومات

وفي سياق مماثل ، أراد بعض الأطباء إبداء آرائهم في الموضوع ، مشيرين إلى أن وخز الإبرة الصغيرة يجب ألا يشكل تخديرًا عامًا للجسم ، حيث يتطلب ذلك حقنًا وجرعات محددة من التخدير ، موضحين أن كل ما تم تداوله في وفي هذا الصدد عار على الصحة بالضبط ، وهو ما نفاه بشدة أستاذ التخدير بكلية الطب بجامعة عين شمس الدكتور حسين صبري.