التخطي إلى المحتوى
حرب أوكرانيا رفعت صادرات بريطانيا للاتحاد الأوروبي
حرب أوكرانيا رفعت صادرات بريطانيا للاتحاد الأوروبي

زادت المملكة المتحدة بشكل كبير من كمية الغاز الطبيعي التي يتم ضخها إلى الاتحاد الأوروبي وسط الحرب الروسية في أوكرانيا مما أدى إلى زيادات شهرية قياسية في صادرات السلع إلى القارة الأوروبية على الرغم من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

تعرف على المزيد من التفاصيل وذلك من خلال موقع "الخبر" حيث تظهر الأرقام الصادرة عن مكتب الإحصاءات الوطنية أن صادرات السلع إلى الاتحاد الأوروبي ارتفعت للشهر الثالث على التوالي في أبريل إلى 16.4 مليار جنيه

وهو أعلى مستوى شهري في الأسعار الجارية منذ بدء تسجيلات مماثلة في عام 1997

حرب اوكرانيا

كما أن تداعيات الحرب في أوكرانيا امتدت إلى أنحاء العالم حيث تسعى دول الاتحاد الأوروبي لتنويع إمداداتها من الطاقة بعيدًا عن روسيا

وتشير البيانات أن المملكة المتحدة تبرز كمركز لواردات الغاز الطبيعي المسال من بقية دول العالم قبل ضخها للقارة عبر خطوط الأنابيب

صادرات الوقود في المملكة المتحدة آخذة في الارتفاع

ارتفعت صادرات الوقود في المملكة المتحدة بمقدار 500 مليون جنيه إسترليني خلال الشهر، مدعومة بالغاز والنفط الخام إلى هولندا وأيرلندا

في علامة على زيادة الطلب في القارة لتجديد مخزون الغاز قبل الشتاء وليس أحجام المنتجات الأخرى، وكانت صادرات السلع بعد التضخم

هي الأعلى منذ ديسمبر 2020، الشهر الأخير قبل نهاية الفترة الانتقالية لبريكست

وتم الاشارة إلى أن الغزو الروسي لأوكرانيا ساهم في زيادة كبيرة في أسعار الطاقة العالمية وسط مخاوف بشأن أمن الإمدادات

الأمر الذي أدى إلى ارتفاع معدلات التضخم في العديد من الدول، بما في ذلك المملكة المتحدة وكذلك دول الاتحاد الأوروبي

وروسيا بشكل كبير قادرة على الحصول على إمدادات بديلة مع تقليل الواردات استجابة للحرب.