دواعي سرور المزارعين بدء حصاد محصول مانجو الكيت في القليوبية
مانجو كيت تتميز بجودة انتاجها

المانجو الكايت ، ثقافة متطورة حديثاً ، بدأت في تزيين حقول محافظة القليوبية ، وخاصة مركز بنها منذ عدة سنوات ، عندما تحول المزارعون في قرى بنها إلى الزراعة وخاصة قرية ساحل دجوي ، التي شهدتها في الأيام القليلة الماضية ، بدأ موسم المانجو الذي يتميز به بعض العملاء ووصل سعر الكيلو. في ذروة الموسم ، يصل إلى 40 جنيهاً ، حيث يعتبر محصولاً شتويًا ، لكن لفرحة الفلاحين ظهرت بوادر الحصاد في حقول بنها. خطوات حصاد المانجو في حقول قرية سهل دجوي ببنها وكيفية زراعتها وأسعارها في السطور التالية:

مانجو كيت تتميز بجودة انتاجها :

وقال المزارع أحمد رشاد ، إن شجرة المانجو تتميز بقصر قوامها ، ويتراوح وزن الثمرة من نصف كيلو إلى ربع كيلو.

واضاف ان مذاق مانجو كيت جيد ومختلف عن الانواع الاخرى مشيرا الى انها مناسبة للتخزين في الثلاجات والعصائر والمواد الغذائية وايضا تتمتع بجودة انتاجها ولها زبون خاص بها حيث لا يذهب المزارع مع الإنتاج الزراعي للبيع في الأسواق ، ولكن يتم توزيعه على الأقارب والمعارف والجيران حسب الحاجة ، ويفتح الباب لحجز المحصول وتسليمه للأسر «التوصيل».

مانجو كيت تعتبر فاكهة شتوية :

عن تفاصيل زراعة المانجو في حقول القليوبية أوضح المهندس رشاد عبد الله صاحب مزرعة مانجو بقرية ساحل دجوي بنها أن الفكرة خطرت له من خلال صديق له في البحيرة وتم تكليفه بالزراعة. في عام 2012 ، بدأ الإنتاج في عام 2014 بعد عامين من الزراعة.

وأضاف رشاد أن مانجو الكيت فاكهة شتوية وهي النوع الوحيد من هذه الفاكهة التي تتواجد هذا الموسم وبالتالي يرتفع سعرها خاصة في شهر ديسمبر عندما يصل سعر الكيلو منها إلى 40 جنيهاً ، وفي في الأشهر العادية ، يتراوح السعر بين 20 جنيهًا و 25 جنيهًا . وأوضح أن إنتاج الشجرة يصل إلى 50 كيلوجراما ، مشيرا إلى أنها بحاجة إلى خدمة جيدة لوجود وفرة في الإنتاج.