التخطي إلى المحتوى
عاصفه ثلجيه قادمه و الارصاد تحذر بلهجه شديده
الارصاد تحذر من عاصفه ثلجيه

وأشار الخبراء إلى أن درجة الحرارة الصغرى قد انخفضت بشكل واضح، لذا فإن الجو بارد للغاية، ودرجات الحرارة وصلت إلى 3 درجات مئوية

أعلن خبراء الأرصاد الجوية، أن مصر ستواجه 10 أيام من البرد القارس دون انقطاع بسبب تأثير عاصفة ثلجية واسعة النطاق، مصحوبة بسلسلة من المنخفضات الجوية قادمة من القطب الشمالي والكتل الهوائية المتجمدة، مما يؤثر على الساحل الشرقي لأوروبا وبلاد الشام ومصر.

منخفضات جوية

وأوضح الخبراء أن المنخفضات الجوية الأولى ستبدأ من صباح الأحد 22 يناير، وستؤدي إلى انخفاض جديد في درجات الحرارة القصوى والصغرى، بالإضافة إلى سقوط أمطار متفاوتة الشدة في جميع أنحاء النصف الشمالي لمصر، بدءً من المحافظات الساحلية الشمالية، وتستمر حتى منطقة الدلتا الشمالية إلى الوجه البحري والقاهرة وسيناء، وستكون شديدة في المحافظات الساحلية، وذلك حتى نهاية الشهر على فترات متفاوتة على مدار اليوم، وتزداد قوتها مع نهاية الشهر متأثرةً بدخول المنخفضات الجديدة.

وأشار الخبراء إلى أن درجة الحرارة الصغرى قد انخفضت بشكل واضح، لذا فإن الجو بارد للغاية، ودرجات الحرارة وصلت إلى 3 درجات مئوية كدرجة الحرارة الفعلية دون تأثير عوامل التغيير مثل الرياح، والتي سيتم تفعيلها مع دخول المنخفض الثاني.

وبحسب الخبراء، يستمر هطول الأمطار والبرد حتى يوم الثلاثاء، وفي نهاية يوم الثلاثاء يبدأ للمنخفض الثاني القوي نسبيًا، مما يؤثر على النشاط المعتدل للرياح وزيادة الكتلة الباردة، مما يزيد من الشعور بانخفاض درجة الحرارة، حيث تصل درجة الحرارة الفعلية إلى 1 وصفر مئوية (صغرى)، ويزداد الشعور بالبرودة أثناء النهار على الرغم من أن درجة الحرارة العظمى تتراوح من 15 إلى 13 في معظم المناطق الشمالية.