التخطي إلى المحتوى
متحدثة التنسيقية: هدفنا تنمية الحياة السياسية والاصطفاف خلف الوطن
شيماء عبدالآله "متحدثة التنسيقية"

قالت المتحدثة الرسمية باسم التنسيق الشبابي للأحزاب والساسة شيماء عبد الإله، إن شعار التنسيق منذ بدايته كان سياسة بمفهوم جديد ويضم أحزابا وسياسيين مستقلين من مختلف التيارات السياسية من اقصى اليمين اى اقصي اليسار

ومنذ بداية تأسيسه كان هدفنا تطوير الحياة السياسية واحترام الرأي والرأي الآخر والإجماع على الاصطفاف وراء الوطن بحيث تشكل هذه الأهداف فلسفة العمل التنسيقي.. تعرف على المزيد من التفاصيل وذلك من خلال موقع "الخبر"

توصيات لمصلحة الوطن والمواطنين

وأوضحت شيماء عبدالإله خلال مكالمه هاتفية مع برنامج حديث الأخبار المذاع عبر إكسترا نيوز، أن احترام رأي الآخرين

يتيح لنا مناقشة القضايا والمشاريع ووضع النتائج والتوصيات التي تصب في مصلحة الوطن. والمواطنون الذين لاحظوا

أن تجربة التنسيق فريدة من نوعها وفي لقاء مع سفراء الدول الأجنبية أوضحوا أن تجربة التنسيق فريدة من نوعها

والتنسيق في بلدانهم صعب التنفيذ بهذه الطريقة، مما يؤدي إلى أوراق عمل مشتركة في المشاريع القطرية

نقل التجربة للشباب

وأشارت إلى أن التنسيق يعمل على نقل التجربة إلى الشباب من أجل الحفاظ على استمرارية عمل التنسيق وتطوير الحياة السياسية

والوقوف وراء الوطن، وأوضحت أن العديد من أعضاء التنسيق كممثلين عن المحافظين يشغلون مناصب قيادية

والبعض في البرلمان بمجلسيه، مجلس الشيوخ والنواب، وغيرها من الهيئات الوطنية وأضاف المتحدث الرسمي

لتنسيق الأحزاب السياسية والشباب: نتمنى من خلال المناصب التي نملأها أن نثبت دور السياسي الذي يحب بلاده

وما يمكن أن يفعله في السنوات المقبلة، خاصة التأهيل السياسي والتعليم في الداخل و خارج التنسيق.