التخطي إلى المحتوى
مقتل مشرف أمن على يد طالبان بجامعه حلوان بسبب دراجه ناريه
حقيقه مقتل الامن بجامعه حلوان

ليتطور الخلافات ويعتدي الطالبين على المشرف بعصى خشبية كانت بحوزة أحدهما، لكنها أودت بحياته بعد نصف ساعة من الاعتداء.

البداية كانت عندما اندلعت مشادة كلامية بين الطالبين مشرف أمن بكلية التكنولوجيا والتعليم جامعة حلوان، لكن المشادة تحولت إلى الاعتداء بالأيدي عندما حاول التصدي لهما لرفضه دخولهما الجامعة بدراجة نارية بدون الحصول على تصريح من الجامعة، ليتطور الخلافات ويعتدي الطالبين على المشرف بعصى خشبية كانت بحوزة أحدهما، لكنها أودت بحياته بعد نصف ساعة من الاعتداء.

مقتل مشرف أمن بجامعة حلوان على يد طالبين

يقول والد الضحية سليم إسماعيل إن نجله حسن يبلغ من العمر 36 سنة ويعول طفلين ويعمل مشرف أمن في كلية التكنولوجيا والتعليم جامعة حلوان، منذ 5 سنوات، ولفت إلى أنه علم بوقوع الجريمة من قبل اتصال هاتفي على جواله: لقيتهم بيتصلوا بيا وقالوا لي: الحق حسن ابنك مات.

الأمن يصطاد طالبين لاتهامهما بقتل مشرف أمن

وعل الفور أحكمت شرطة الأميرية، خطتها وتتبعت المتهمين بعدما تلقت إشارة من مستشفى بدائرة القسم، بوصول “ح.س”، 36 سنة، مشرف أمن بفرع أحد الجامعات جثة هامدة، متأثرًا بإصابته الضرب، وعلى الفور نسجت القوات الأمنية خيوطها لكشف تفاصيل الواقعة.

أمن الأميرية يتحرك لكشف غموض الواقعة

وعلى الفور انتقلت قوات الأمن إلى مقر الواقعة وتبين وفاة فرد أمن وإصابة أخر، في مشاجرة اندلعت بينهم وبين الطالبين إثر محاولة منعهم من دخول المبنى التعليمي لعدم وجود كارنيهات بحوزتهم إضافة إلى حضورهما بدراجة بخارية، وتعد الطالبين على المجني عليها بعصا خشبية حتى وقع جثة هامدة وعندما حاول الآخر التدخل تعدوا عليه بالضرب.

وعلى الفور تحركت القوات الأمنية ةبعمل الأكمنة اللازمة تم ضبط المتهمين وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.