هيئة الأرصاد الجوية تعلن عن أنخفاض درجات الحرارة فى الأيام المقبلة

قالت الدكتورة إيمان شاكر مدير مركز الاستشعار عن بعد بهيئة الأرصاد الجوية .. انه خلال اليومين الماضيين رصدت الهيئة تسجيل درجات حرارة أعلى من المعدل الطبيعى فى تلك الفترة من العام ، وهو ما سيستمر حتى يوم الثلاثاء المقبل " درجات الحرارة أعلي من المعدل بدرجتين لـ3 درجات ".

انخفاض تدريجى بدرجات الحرارة

قالت الدكتورة إيمان شاكر مدير مركز الاستشعار عن بعد بهيئة الأرصاد الجوية خلال لقاء هاتفي في برنامج " فى المساء مع قصواء " الذي يبث على قناة سي بي سي .. أنه بالرغم من ارتفاع درجات الحرارة .. فلن يستمر هذا الأمر حيث سينخفض ​​تدريجياً اعتباراً من الأربعاء المقبل وستصل إلى 23 درجة مئوية في القاهرة الكبرى بنهاية الأسبوع

الأرصاد الجوية تحذر من الشبورة

وتابعت :

" بالنهار الجو بيكون حر في فترة الظهيرة، ونشعر بالبرودة في الساعات الليل المتأخرة والصباح الباكر، بلاش نخفف الملابس ولازم نكون واخدين بالنا، الفترة دي فترة استقرار، وطالما فيه استقرار يعني فيه شبورة مائية موجودة على الطرق السريعة والزراعية "

موضحة أن الشابورة تحد من الرؤية الأفقية ومن المهم للجميع توخي الحذر خاصة عند القيادة على الطرق السريعة والطرق الزراعية في الصباح الباكر

وأضافت :

" تقلبات الطقس والأمطار ستحدث في مناطق معينة اعتبارًا من يوم الأربعاء فصاعدًا على السواحل الشمالية .. و تشهد أمطاراً خفيفة فى الإسكندرية ومطروح و دمياط وبورسعيد والبحر الأحمر "

قصوة الخلالي : التقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي بنظيره التركي

وفي سياق آخر ، أفادت الإعلامية قسواء الخلالي أنه خلال حضوره حفل افتتاح مونديال قطر 2022 ، التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأفادت وسائل إعلام أخرى أنه سيكون هناك لقاء قمة مصرية تركية بين الرئيس السيسي ونظيره التركي في المستقبل القريب

وأضافت الخلالي خلال عرضها لبرنامجها الذي بثته قناة سي بي سي الفضائية ، أن المصلحة العامة للدول هي التي تسود في كل سياق ، مثل البراغماتية العالمية السائدة التي سادت لقرون و قرون من فجر البشرية إلى يومنا هذا ، لا يزال مصطلح البراجماتية ساريًا: المبسط هو الحاكم ويتعامل معه الجميع

واستطردت :

" يبقي في الأخير طبيعة سياسات الدول ودبلوماسيتها وسياستها الخارجية، ومصر ومنذ وصول الرئيس السيسي وحتى الآن تنتهج نهج السلام وعدم التدخل في خصوصيات الدول وشؤون الدول الأخرى، وكانت مصر حريصة على وحدة الأمن القومي للدول المحيطة بنا، مع احترام حدودها وقوانينها ".