التخطي إلى المحتوى
أكرم توفيق يوجه رسالة مؤثرة إلى محبيه
أكرم توفيق يوجه رسالة إلى محبيه

مرفاً بقوله: “مادام أن الله كتب، فإن القلب قد ثبت، ومادام أن القدر جارٍ فإن النفس مطمئنة، ومادام أن الأمر كله بيد اللَّهِ، فلا خوف ولا حزن باقٍ… دعواتكم ..

عاجل وجه الدولي المصري أكرم توفيق، نجم النادي الأهلي، رسالة مؤثرة إلى متابعيه، وذلك عقب إصابته بقطع في الرباط الصليبي أثناء مواجهة مصر ونيجريا،

التي انتهت بفوز النسور بهدف دون رد، ضمن منافسات الجولة الأولى من المجموعة الرابعة بكأس الأمم الأفريقية المقامة حاليًا في دولة كاميرون.

رسالة أكرم توفيق إلى متابعيه

حيث كتب أكرم توفيق نجم المنتخب المصري والنادي الأهلي عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”:” قُل لَن يُصيبَنا إِلّا ما كَتَبَ اللَّهُ لَنا”،

مرفاً بقوله: “مادام أن الله كتب، فإن القلب قد ثبت، ومادام أن القدر جارٍ فإن النفس مطمئنة، ومادام أن الأمر كله بيد اللَّهِ، فلا خوف ولا حزن باقٍ… دعواتكم ..”

فوز مصر على غينيا

بينما في سياق متصل، تمكن المنتخب المصري بالأمس من الفوز على نظيره غينيا الاستوائية بهدف دون رد أحرزه النجم محمد صلاح، ليجدد آماله في الصعود

إلى الدور المقبل برفقة المنتخب النيجيري الذي حسم التأهل مبكرًا بعد فوزين متتاليين على حساب المنتخب المصري والمنتخب السوداني.

وحول فرص الفريق الوطني في الصعود كأول المجموعة، يعول المنتخب المصري على فوزه على السودان بنتيجة عريضة وتعثر المنتخب النيجري أمام غينيا بيساو،

وذلك لأن لوائح البطولة لا تعترف بالمواجهات المباشرة، بينما تعترف بفارق الأهداف، ولكن احتمال هزيمة نيجيريا يظل غير مطروحًا بسبب المستوى الذي قدمه الفريق أمام مصر والسودان.

وحال هزيمة المنتخب المصري أمام السودان، فلديه إمكانية في الصعود بالمركز الثالث، ولكن بعد انتظار نتائج جميع المجموعات حيث يصعد أربعة فرق من بين 6 كأحسن فريق ثالث، بينما ستصعد السودان مباشرة مع نيجيريا في حالة فوز نيجيريا على غينيا بيساو.

حيث يلعب المنتخب المصري في المجموعة الرابعة بدور المجموعات في كأس الأمم الإفريقية، مع منتخبات “نيجيريا، والسودان، وغينيا بيساو”، صعد من بينها نيجيريا إلى الدور المقبل

وتنتظر البطاقة الثانية منتخبات مصر والسودان وغينيا بيساو بحظوظ متساوية في حال فوز أحدهما وتعثر المنافس الآخر، لا سيما وأن مصر والسودان سيتواجهان في الجولة المقبلة من البطولة.