التخطي إلى المحتوى
حدث خطير يهدد بتحويل الارض زى المريخ بسبب البروده
خطر يهدد الارض

وهي التي تدفع في المقام الأول الحمل الحراري، وعدد من الأنشطة التكتونية، ولفت الباحثين إلى أن منطقة الوشاح تلعب دورًا هامًا في عملية نقل هذه الحرارة

صرح الباحثون أن باطن الأرض يرد بشكل أكثر مما هو متوقع في السابق، وهو الأمر الذي يؤتي بظلاله على كوكب الأرض ويجعله الأقرب إلى أن يصبح أرضًا قاحلة باردة مثل كوكب المريخ.

الأرض تطلق حرارتها إلى السطح

وأوضح العلماء أن الأرض تطلق كميات كبيرة من الحرارة من أعماق باطنها إلى السطح، وهي التي تدفع في المقام الأول الحمل الحراري، وعدد من الأنشطة التكتونية، ولفت الباحثين إلى أن منطقة الوشاح تلعب دورًا هامًا في عملية نقل هذه الحرارة هي التي يكون فيها اللب المنصهر الساخن على اتصال بشكل مباشر مع معادن الوشاح ذات الحالة الصلبة، وهي التي تعمل على نقل الطاقات الحرارية من النواة إلى الوشاح التي يعمل على تغطيتها تبرد أكثر مما هو متوقع

تفاصيل جديدة عن نقل الحرارة من اللب إلى السطح

وذكر العلماء في مدى جودة هذا المعدن الحدودي والمطلق عليه علميًا بريدجمانيت وهو الذي يعمل على نقل الحرارة من اللب إلى السطح، وتبين أن الحدود كانت قادرة على صرف أكثر من الحرارة، وتبين أن الأرض تفقد الحرارة في باطنها بشكل أسرع بكثير مما كان متوقعًا خلال الفترة السابقة.

تغطية الأرض محيط عميق من الصهارة

ولفت الباحثون، إلى النشأة الأولى وتشكيل الأرض للمرة الأولى منذ حوالي 4.5 مليار سنة، وهي كانت مغطاة بمحيط عميق من الصهارة، والتي بردت بشكل تدريجي من أجل تشكيل القشرة الأرضية والتي نعرفها جيدًا اليوم.

وتابع العلماء أنه باطن الأرض لا يزال ينبعث منه الحرارة، لكنه في النهاية يبرد تمامًا، وهو الأمر الذي يهدد كوكب الأرض، بأن يتحول إلى أرض قاحلة مثل كوكب المريخ وكوب عطارد.