عاجل صرح الدكتور فاروق الباز والذي يشغل الآن رئيس مركز أبحاث الفضاء في جامعة بوسطن بالولايات المتحدة عن الاهتمام الشديد من قبل الحكومة المصرية بالتغيرات المناخية

التي تحدث بشكل مستمر حيث صرح البازر في أثناء لقاء تلفزيوني معه في برنامج يحدث في مصر عبر فضائية أم بي سي مصر أننا أول الذين يجب عليهم

أن نكون ذو اهتمام كبير بالتغيرات المناخية في مصر حيث إننا قد شاهدنا وجود أثار لحشائش السافانا بجانب وجود سهول أرضية وحيوانات قد انتهى بسبب ارتفاع درجة الحرارة.

ابتعدنا عن خط الاستواء السبب

حيث صرح الباز في أثناء اللقاء على أنه انخفاض درجات الحرارة الأخير تسبب فيه ابتعاد القارة الأفريقية عن خط الاستواء وقرب القارة من أوروبا وهو ما تسبب في حدوث تغير مناخي كبير علينا ومن أجل ذلك يجب علينا أن نكون من أولى الدول التي تهتم بدراسة المناخ بشكل كبير.

اليكم تصريح بوريس جونسون

يرصد موقع الخبر بالحديث عن تصريحات رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون حول غرق مدن كثيرة من بينها الإسكندرية قال الدكتور الباز «جيد أن يُقال ذلك،

لكن هناك مبالغة حينما يُقال إن الإسكندرية ودمياط ستغرقان.. بعض الكلمات بها مبالغة لكن علينا معرفة أن هناك تغييرات تحدث، مثل أن البحر الأحمر يرتفع وشبه الجزيرة العربية تبعد عن أفريقيا 2.5 سنتيمتر سنويًا

لذلك علينا معرفة الأسباب باستمرار». حيث كان بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني قد صرح حول غرق المدن في مصر ما لم يتم اتخاذ الإجراءات من أجل حمايتها وذلك خلال كلمة قد ألقاها في قمة المناخ الأخيرة كوب 26

إلى قد أقيمت في مدينة جلاسجو في أسكتلندا حيث أشار أنه إذا ارتفعت درجة الحرارة 4 درجات أخرى سوف نقول وداعا لمدن ميامي والإسكندرية وشنغهاي حيث سوف تغرق كلها تحت أمواج البحار