بدأ الكثير من السيدات و الرجال بمختلف الاعمار بالبحث عن حرامنية هذا الموضوع هل حلال أم حرام؟، والفيصل في هذا الموضوع هو دار الإفتاء المصرية، وقد أرسل أحد الأشخاص بالفعل رسالة إلى دار الإفتاء المصرية يتساءل عن حرامنية الأمر وقامت دار الإفتاء المصرية بالرد على هذا السؤال.. لذا دعونا نوضح لكم في مقال عبر موقعنا "الخبر" رد دار الإفتاء المصرية على هذا الأمر.

ما هو حكم الشرع في عمليات التخسيس

ورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية من قبل أحد الأشخاص يسأل الدار عن سؤال وهو ” هل عمليات التخسيس حرام أم حلال؟”، وتم الرد على هذا السؤال من قبل الدار، حيث أجاب أمين الفتوى في دار الإفتاء الشيخ محمود شلبي ووضح أن هذه المسائل الفقهية بأنها لا تُعالج بهذا الأمر، بينما يتم إرجاع الأمر إلى طبيب مختص حسب حالة الشخص، حيث يقوم الطبيب بتشخيص حالة الشخص ويحدد هل تحتاج إلى عملية جراحية أم لغرض ما،وقد أشار أنه إذا شخص الطبيب الأمر وأجاز إجراء العملية فإنه يجوز، بينما في حالة عدم وجود سبب لها فلا يجوز حينها إجراء العملية.

اما عن رأي الشيخ محمد عبد السميع في عمليات التخسيس

وضح أكثر الشيوخ بدار الإفتاء رأيهم في هذا الأمر، والذي كان من بينهم رأي الشيخ محمد عبد السميع أيضًا بأن الأمر يرجع للطبيب المعالج للحالة، وذلك للتعرف على الأضرار الناجمة عن التخسيس من عدمها، ووضح رأيه أن لو قال الطبيب أنه لا حل في إنقاص الوزن إلا بهذه العملية، فإنه يجوز خصوصًا أن الشرع والقانون لا يتعارض مع مصلحة الإنسان، وفي حالة أن الطبيب يقول أن العملية تأتي في مصلحة الشخص فلا مانع فيها، والله أعلى وأعلم.